الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
فيديو يثير مشاعر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي 
أطفال سوريين/ تعبيرية

شغل فيديو لطفل في لبنان يبكي أخاه القتيل، على مدى الأيام الماضية، إثر غرق قارب المهاجرين قرب مدينة طرابلس شمال البلاد، مواقع التواصل.

وقد حصد هذا المشهد المؤلم مئات المشاركات والتعليقات من قبل ناشطي مواقع التواصل. فيما بعد اتضح أن المقطع قديم وهو لطفل سوري قُتِل أخوه عام 2014، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس".

اقرأ المزيد: طرابلس تشيّع ضحايا القارب.. وسط اتهام الجيش اللبناني بإغراقه

وكان الطفل قد ظهر راقداً على فراش يبكي، وإلى جانبه جثة ملفوفة بقماش أبيض.

وجاء في العديد من التعليقات المرافقة لهذا المشهد المؤلم "نظرة وداع ومشهد يفطر القلب لطفل لبناني يبكي أخاه الميت".

 

🥇نظرة وداع ومشهد يفطر القلب لطفل يبكي أخاه الميت في حادثة غرق مركب الموت في بحر طرابلس

Posted by ‎صافي safi‎ on Sunday, April 24, 2022

يذكر أن الفيديو كان قد بدأ بالانتشار بعد غرق قارب هجرة على متنه عشرات الأشخاص، ليل 23 نيسان/ أبريل، أثناء محاولة الجيش اللبناني توقيفه قبالة سواحل طرابلس شمال البلاد. 

ليتبين، بحسب "خدمة تقصّي الحقائق"، أن المقطع قديم، التقط بتاريخ الثامن والعشرين من كانون الثاني/ يناير 2014 في منطقة داريا بريف العاصمة السورية دمشق، إثر قصف للنظام السوري على المنطقة.

ويشار إلى أن غرق المركب الذي يحمل مهاجرين قبالة ساحل مدينة طرابلس في شمالي لبنان، قد أثار غضباً واسعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني أن المركب كان على متنه 60 شخصاً، بينما ذكر شهود عيان أن عدد الأشخاص الذين كانوا على متنه يبلغ حوالي 75.
ليفانت – العربية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!