الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • ستولتنبرغ يشجب تهديد أردوغان بعرقلة انضمام السويد للناتو

ستولتنبرغ يشجب تهديد أردوغان بعرقلة انضمام السويد للناتو
تم التوصل إلى الاتفاق من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، والرئيس الفنلندي سولي نينيستو ، ورئيسة الوزراء السويدية ، ماجدالينا أندرسون خلال قمة في مدريد. ناتو

شجب ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي هدّد بعرقلة انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، احتجاجاً على إحراق متطرّف يميني في ستوكهولم السبت نسخة من المصحف.

وخلال مقابلة عقدتها معه قناة "دي فيلت" التلفزيونية الألمانية وعرضت نصّها في بيان، هاجم النروجي ستولتنبرغ بشدّة موقف أردوغان من السويد، قائلاً إنّ "حرية التعبير وحرية الرأي هما قيمة ثمينة في السويد وفي سائر دول حلف شمال الأطلسي، لهذا السبب، فإنّ هذه الأعمال غير اللائقة لا تُعتبر تلقائياً غير قانونية".

اقرأ أيضاً: أردوغان: يجب ألا تنتظر السويد دعمنا لانضمامها للناتو

كما أكد ستولتنبرغ على أنّ "الحكومة السويدية أدانت (هذه التظاهرة) بعبارات شديدة الوضوح"، وذلك عقب أن قال أردوغان إنّه بعد ما جرى أمام سفارة بلاده في ستوكهولم السبت، لم يعد بإمكان السويد أن تعوّل على "دعم" أنقرة لعضويتها في الحلف.

وضمن مقابلته، صرح ستولتنبرغ "أنا أعارض تماماً هذا النوع من الإهانات تجاه أشخاص آخرين (...) وأعارض تماماً هذا السلوك الذي رأيناه في شوارع ستوكهولم".

وتُعطّل أنقرة دخول السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي منذ أيار/مايو، متهمة البلدين بإيواء نشطاء أكراد ومتعاطفين مع حزب العمال الكردستاني وحلفائه في شمال سوريا والعراق.

وأشار الأمين العام للناتو على وجوب أن لا تفشل عملية المصادقة على بروتوكولات انضمام هذين البلدين إلى الحلف بعدما قطعت كلّ هذه المسافة، قائلاً: "أنا على اتّصال وثيق بفنلندا والسويد وبالطبع بحليفتنا تركيا".

مؤكداً أنّ برلمانات 28 دولة من أصل 30 دولة عضواً في الحلف صادقت على انضمام هاتين الدولتين، ولم يبق سوى البرلمانان التركي والمجري لكي تصبح العضوية ناجزة، مستدركاً: "بالطبع أطلب من الحليفين الباقيين - المجر وتركيا - تسريع هذه الإجراءات في برلمانيهما".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!