الوضع المظلم
الجمعة ٢٤ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • إطلاق مركبة "ستارلاينر".. أول رحلة مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية

إطلاق مركبة
مركبة فضائية (تعبيرية)

بعد فترة طويلة من التحديات والتأجيلات، من المقرر أن تنطلق مركبة "ستارلاينر" الفضائية، التابعة لشركة "بوينغ"، في أول رحلة مأهولة لها يوم الإثنين، حيث ستقل لأول مرة رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، مما يضعها ضمن قائمة قليلة من المركبات التي تستطيع نقل البشر إلى الفضاء.

تعتبر هذه المهمة الاختبارية النهائية لـ"بوينغ" فرصة كبيرة لإثبات سلامة مركبتها قبل بدء عملياتها الدورية إلى محطة الفضاء الدولية، بعد أربع سنوات من تحقيق شركة "سبيس إكس" لإنجاز مماثل.

من المقرر أن ينطلق الرائدان الفضائيان الأميركيان بوتش ويلمور وسوني وليامز في الساعة 22:34 بتوقيت كيب كانافيرال في فلوريدا (02:34 بتوقيت غرينتش الثلاثاء) داخل كبسولة "ستارلاينر"، والتي سيدفعها صاروخ "أتلاس في" من ابتكار شركة "يونايتد لانش ألاينس".

وكان الرائدان قد زارا محطة الفضاء الدولية مرتين على متن مكوك فضائي ومرة على متن مركبة روسية من طراز "سويوز".

وعبر ويلمور عن حماسه قائلاً: "كل جزء في هذه التجربة جديد ومثير... لا أظن أن أحدًا منا كان يحلم بالمشاركة في الرحلة الأولى لمركبة فضائية جديدة تمامًا".

وتواجه وكالة ناسا تحديًا كبيرًا بالنسبة لها، حيث تعتبر توفير مركبة ثانية بجانب مركبة "سبيس إكس" لنقل رواد الفضاء الأميركيين "أمر مهمًا للغاية"، وفقًا لمسؤولة برنامج محطة الفضاء الدولية، دانا ويغل.

اقرأ المزيد: المنبهات في هواتف آيفون تتوقف عن العمل بشكل غير متوقع

وتقول ويغل إن هذه القدرة الإضافية ستسمح بالاستجابة الأفضل لـ"أي حوادث طارئة"، مثل المشاكل التي تطرأ على إحدى المركبات.

بعد وصول "ستارلاينر" إلى محطة الفضاء الدولية، سيتم إجراء اختبارات للتحقق من أدائها، ثم سيتم نقل رائدي الفضاء إلى الأرض.

سيكون نجاح هذه المهمة إنهاء مثاليًا لبرنامج الابتكار الذي واجه العديد من التحديات.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!