الوضع المظلم
الأربعاء ٣٠ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
G7: لوكاشينكو ينظم أزمة الهجرة على الحدود
مجموعة السبع. صورة تعبيرية.

وجّه وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع (G7)، الاتهام للقيادة البيلاروسية بتنظيم أزمة الهجرة على الحدود مع دول الاتحاد الأوروبي، ودعوا مينسك إلى وقف استغلال المهاجرين على الفور.


وذكر وزارء الدول السبع ومفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية، جوزيب بوريل، ضمن بيان مشترك صدر صباح يوم الخميس عن خارجية بريطانيا التي تترأس G7: "ندين قيام النظام البيلاروسي بتنظيم الهجرة غير الشرعية عبر حدود بلاده"، لافتين إلى أن "هذه التصرفات القاسية تعرض حياة الناس للخطر".


اقرأ أيضاً: ماكرون وبوتين يتفقان على “إزالة التصعيد” من أزمة بيلاروسيا وبولندا

وشجع البيان مينسك على "الإنهاء الفوري لحملة الاستغلال العدوانية (للمهاجرين) من أجل منع المزيد من الوفيات والمعاناة"، مشدداً على أهمية السماح للمنظمات الدولية بالوصول الفوري للمهاجرين بغية إيصال المساعدات الإنسانية.


كما أبدت دول مجموعة السبع عن تضامنها مع لاتفيا وليتوانيا وبولندا، التي "أصبحت أهدافا للاستخدام الاستفزازي للهجرة غير الشرعية كتكتيك هجين"، وفق البيان.


وذكر وزراء الخارجية كذلك إنهم سيواصلون "العمل على تقديم المسؤولين إلى العدالة، فضلاً عن دعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان في بيلاروسيا"، معدّين أن تصرفات حكومة الرئيس ألكسندر لوكاشينكو "محاولة لتحويل الانتباه عن التجاهل المستمر لقواعد القانون الدولي وحقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك حقوق مواطني بيلاروس نفسها".


وبالصدد، صرحت إليزابيث تروسل الناطقة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن المفوضية المتحدة تذكر بأهمية احترام حقوق المهاجرين على حدود بيلاروسيا وبولندا، وتظن المفوضية أن "التدابير الأمنية الموجهة" بحق المهاجرين واللاجئين، فقط "تؤدي إلى تفاقم المخاطر التي يواجهونها".




برلين تطالب بروكسل بإجراءات لوقف تدفق المهاجرين من بيلاروسيا جنود بولنديين على أحد المعابر الحدودية الفرعية. PAP/Artur Reszko

وتعقيباً على استفسار حول ما إذا كان استعمال القوات البولندية للغاز المسيل للدموع، ضد المهاجرين واللاجئين الذين يحاولون دخول أراضي بولندا يتوافق مع القانون الإنساني الدولي، تابعت الناطقة: "من المؤكد أن الوضع الذي يواجهه المهاجرون واللاجئون على طول الحدود البولندية البيلاروسية، يثير القلق العميق، من الواضح أن للدول الحق في مراقبة حدودها، لكنها يجب أن تفعل ذلك في ضوء التزاماتها بحقوق الإنسان".


وأنهت الناطقة بالقول: "من المهم للغاية أن يتم احترام حقوق المهاجرين واللاجئين احتراما كاملا، وفقا لمعايير القانون الدولي المتعلقة بحقوق الإنسان واللاجئين".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!