الوضع المظلم
الأربعاء ٢٩ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • ألمانيا تمد يداً للحوار مع بيلاروسيا.. وتلوّح بالعقوبات بالأخرى

ألمانيا تمد يداً للحوار مع بيلاروسيا.. وتلوّح بالعقوبات بالأخرى
السيطرة على حريق كبير اندلع في مخيم للمهاجرين في جزيرة ساموس اليونانية

صرح هايكو ماس وزير الخارجية الألماني، بإن الاتحاد الأوروبي سيشدد العقوبات على بيلاروسيا "المتهمة بتنظيم تدفق لاجئين إلى الحدود البولندية للضغط على أوروبا".


وأردف ماس عند وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إن الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشنكو يطالب برفع كلّ العقوبات، سنرد اليوم: "سنزيد من تشديد العقوبات".


اقرأ أيضاً: الشرطة البولندية تعثر على جثة شاب سوري قرب حدود بيلاروسيا

ولفت ماس، إلى أن بروكسل ستنسق حزمة العقوبات الجديدة على بيلاروسيا في الأيام القادمة، مشدداً على أن التكتل جاهز للحوار معها حال قدمت تنازلات في أزمة المهاجرين.


ولفت ماس، خلال تصريح صحفي أدلى به الاثنين، عقب اجتماع لمجلس الاتحاد الأوروبي على مستوى وزراء الخارجية: "يسعدني أن الاتحاد الأوروبي أبدى تماسكاً كبيراً حول الكثير من القضايا، نسقنا المعايير لتحديد قائمة العقوبات الجديدة... ستتم معاقبة كل من يشارك في نقل المهاجرين غير الشرعيين".




لاجئون على حدود بيلاروسيا وبولندا \ متداول لاجئون على حدود بيلاروسيا وبولندا \ متداول

كما أكد ماس على أن "هذا ليس إلا البداية"، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي سيعزز الضغط على شركات الطيران المتورطة في عمليات تهريب البشر، كما عدّ أن الأوضاع على الأرض تتجه صوب التفاقم حالياً، وأكمل وزير الخارجية الألماني: "نود أن تقدم مينسك تنازلات، وفي حال حدوث ذلك سنبحث في الاتحاد الأوروبي الخطوات التالية".


وأوضح: "في حال ورود رسائل مناسبة، سنأخذها بعين الاعتبار، في الوقت الراهن أنا أسمع تصريحات من مينسك لكنني لا أرى أعمالاً، إذا سيقدم الطرف الآخر تنازلات، فسنكون مستعدين للعودة إلى الحوار سريعا"، مشيراً إلى أنه سيجري تنسيق قائمة العقوبات التي يخطط لفرضها على بيلاروسيا نهائياً خلال أيام قريبة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!