الوضع المظلم
الخميس ١٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • وزير لبناني: نحن الأكثر تضرراً من أزمة النزوح السوري

وزير لبناني: نحن الأكثر تضرراً من أزمة النزوح السوري
اللاجئين السوريين العائدين من لبنان

أكد عصام شرف الدين، وزير المهجرين في الحكومة اللبنانية المؤقتة، أن لبنان يعاني بشكل خاص من تداعيات أزمة النازحين السوريين، مقارنةً بمصر والأردن والعراق، نظرًا للعدد الكبير من النازحين مقارنة بعدد السكان.

وأفاد شرف الدين في تصريح لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) بأن الدول الأربع التي تستضيف النازحين السوريين تواجه ضغوطًا مماثلة، لكن لبنان يتحمل العبء الأكبر. وأشار إلى أن هناك توافقًا مع مصر والأردن والعراق على خطة موحدة للتواصل مع الجانب السوري بشأن هذه القضية.

اقرأ أيضاً: نضال الأحمدية تطالب بطرد اللاجئين السوريين وتدعو لعصيان مدني

وشدد شرف الدين على أهمية التنسيق مع الهيئات الأممية للمساعدة في إعادة بناء القرى المدمرة في سوريا، وأعلن عن تشكيل لجنة وزارية للتنسيق مع الدولة السورية في هذا الشأن.

وأكد وزير المهجرين أن الحصار المفروض على سوريا يشكل العائق الرئيسي أمام عودة النازحين، داعيًا إلى رفع الحصار والتأكيد على هذا الطلب في جميع اللقاءات الدولية.

وواجه شرف الدين سؤالًا حول التحديات التي تواجه لبنان في إعادة النازحين، فأوضح أن وزارة المهجرين صنفت الوجود السوري إلى ثلاث فئات، مشيرًا إلى أن لبنان بحاجة ماسة إلى فئة العمال، بينما يجب تطبيق اتفاقية المفوضية السامية على الفئتين الأخريين، وأضاف الوزير أن اللاجئين السياسيين يمكنهم تقديم طلبات لجوء إلى دول ثالثة، ويجب على المفوضية السامية ترحيلهم وفقًا لمبدأ عدالة التوزيع.

وأشار شرف الدين إلى أن لبنان تحمل تكاليف باهظة بسبب دعم النازحين السوريين، مؤكدًا أن للبنان الحق في المطالبة بتعويضات للتخفيف من الأعباء الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن الأزمة.

وكان قد دعا رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، إلى اتخاذ موقف وطني موحد بشأن ملف النازحين السوريين، محذرًا من تحول الأزمة إلى قضية إقليمية ودولية إذا استمرت، فيما تقدر السلطات اللبنانية عدد اللاجئين السوريين على أراضيها بحوالي 1.5 مليون نازح.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!