الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • تصعيد في خليج عدن: القوات الأميركية تدمر طائرة حوثية

تصعيد في خليج عدن: القوات الأميركية تدمر طائرة حوثية
قصف الحوثيين في اليمن \ تعبيرية

أفادت القيادة المركزية الأميركية في ساعات متأخرة من ليل الاثنين-الثلاثاء بأنها أبطلت محاولة هجوم بطائرة بدون طيار، أطلقتها قوات الحوثيين نحو منطقة خليج عدن، وأوضحت في إعلان عبر منصة إكس أن الوحدات البحرية الأميركية وحلفائها والسفن التجارية لم تسجل أي حوادث إصابة.

وكانت وسائل الإعلام الحوثية قد ذكرت في وقت سابق أن هجومًا مشتركًا أميركيًا بريطانيًا قد استهدف يوم الاثنين منطقة ساحل الفازة بمحافظة الحديدة اليمنية، دون تقديم تفاصيل إضافية.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يواصلون استهداف السفن التجارية في المياه اليمنية

وقد شنت الولايات المتحدة وبريطانيا عدة ضربات جوية ضد الحوثيين بهدف إعاقة وتقويض قدراتهم العسكرية التي تهدد أمن الملاحة البحرية والتجارة العالمية.

وتعرضت سفن متعددة في البحر الأحمر لهجمات من قبل الحوثيين، الذين يزعمون أن هذه الهجمات هي رد فعل على العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة التي بدأت في السابع من أكتوبر الماضي.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية في وقت سابق من يوم الاثنين عن فرض عقوبات على عشرة أشخاص وكيانات وسفن، متهمة إياهم بالمشاركة في "نقل غير قانوني" للنفط وسلع أخرى لصالح الحوثيين.

وتضمنت العقوبات أفرادًا وكيانات وسفنًا متورطة في نقل السلع والنفط إلى شبكة تعاون مالي مع الحوثيين يقودها شخص يُدعى سعيد الجمل.

وأكدت الوزارة أن العقوبات تستهدف قطاع الشحن البحري والوسطاء الماليين وعددًا من مديري وملاك السفن وشركة متورطة في تزوير مستندات الشحن.

وأشارت الخزانة الأميركية إلى أن هذه العقوبات الجديدة، التي تُعد الدفعة السابعة من العقوبات الموجهة ضد شبكة سعيد الجمل منذ أكتوبر 2023، تعكس التزام الولايات المتحدة بمنع وتقويض تمويل الجماعات الإرهابية الدولية مثل الحوثيين.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!