الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • تجدد الصواريخ من غزة رداً على غارات إسرائيل.. وساطة مصرية لمنع التصعيد

تجدد الصواريخ من غزة رداً على غارات إسرائيل.. وساطة مصرية لمنع التصعيد
غارات إسرائيلية تستهدف قطاع غزة/ وفا

تجدد إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، باتجاه تل أبيب، ردا على الغارات الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل أحد كبار الجهاد الإسلامي يوم أمس الجمعة.فيما تجري اتصالات مصرية مكثفة للوساطة بين الطرفين على أمل منع التصعيد.

أفاد مصدر مصري لوكالة الأنباء الفرنسية بأن وفداً من حركة الجهاد قد يتوجه للقاهرة اليوم السبت.

يأتي ذلك فيما أكدت وزارة الخارجية المصرية، أن اتصالات مكثفة تجرى لتهدئة الوضع والحفاظ على الأرواح والممتلكات في قطاع غزة، بعد ضربات متبادلة بين إسرائيل وحركة الجهاد، أمس الجمعة

ودوت صفارات الإنذار في منطقة النقب تحسباً لصواريخ أطلقت من غزة. وكشفت صور فجر اليوم السبت، اعتراض القبة الحديدية لصواريخ أطلقتها فصائل فلسطينية باتجاه إسرائيل، وذلك بعد أن شنت الأخيرة موجة من الغارات الجوية في غزة، أمس الجمعة، أسفرت عن سقوط عشرة قتلى بينهم طفلة تبلغ خمس سنوات.

قالت حركة الجهاد الإسلامي يوم الجمعة إنها أطلقت أكثر من 100 صاروخ على إسرائيل رداً على الغارات الجوية التي أسفرت عن مقتل أحد كبار قادتها في وقت سابق من يوم الجمعة.

وقال بيان من سرايا القدس الجناح العسكري للحركة "في إطار ردها الأولي على جريمة اغتيال القائد الكبير تيسير الجعبري وإخوانه الشهداء... سرايا القدس تدك تل أبيب ومدن المركز (الوسط) والغلاف (المناطق المحيطة بغزة) بأكثر من 100 صاروخ".

أصدرت السلطات الإسرائيلية تحذيرات من ضربات صاروخية على مدن إسرائيلية يوم الجمعة، وقالت إن صفارات الإنذار أطلقت في المناطق الوسطى والجنوبية في أعقاب سلسلة من الغارات الجوية على قطاع غزة.

 ذكر بيان للجيش الإسرائيلي إنه يواصل الغارات على قطاع غزة يوم الجمعة مضيفاً أن القوات الخاصة والمدفعية تستهدف مواقع حركة الجهاد الإسلامي في القطاع.

اقرأ أيضاً: غزة.. سقوط مدنيين وجرحى بغارة جوية استهدفت قيادياً في"الجهاد الإسلامي"

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أن إسرائيل بدأت عملية "بزوغ الفجر" لإحباط عمليات حركة الجهاد، مشيراً إلى أن "من يهددنا لن يستمر في الوجود"، على حد تعبيره.

وأضاف أن "أجهزتنا الأمنية تعمل بشكل ممتاز"، مشيراً إلى أن تل أبيب "لن تقبل بأي تهديد أو استهداف لأراضيها"، مؤكداً في ذات الوقت أن إسرائيل "ليست معنية بأي حرب في غزة لكننا لا نخشاها".

وأفادت وسائل إعلام عربية بأنّ إسرائيل أبلغت الوسيط المصري رفضها وقف الضربات العسكرية قبل تحقيق أهدافها، مشيرة إلى أن القاهرة تتواصل مع وزراء ومسؤولين أمنيين إسرائيليين لوقف العمليات.

وقالت إن الفصائل الفلسطينية جمدت مفاوضات صفقة الأسرى وملفات أخرى على خلفية تصعيد غزة.

كذلك أضافت أن الوسطاء طالبوا إسرائيل بوقف استهداف قادة تابعين لفصائل فلسطينية لوقف التصعيد.

وكشف الجيش الإسرائيلي أن الغارات الجوية التي شنّها، الجمعة، على غزة أودت بحياة 15 شخصاً، مؤكّداً أن العملية التي تستهدف حركة الجهاد لم تنتهِ بعد.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، ريتشارد هيشت، لوسائل إعلامية "بحسب تقديرنا، قُتل 15 شخصاً في العملية". وأكد أن العملية "لم تنتهِ بعد"، واصفاً إياها بأنها "هجوم استباقي" على قائد كبير في الحركة.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!