الوضع المظلم
الأربعاء ٣٠ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
10 آلاف فلسطيني يُغادرون منازلهم.. بسبب الحرب
فلسطين وإسرائيل

أفصح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، أنّ قرابة 10 آلاف فلسطيني أجبروا على الرحيل عن منازلهم في غزة، نتيجة مواصلة الأعمال القتالية في القطاع.


وأتى في بيان عرضته المنسقة الإنسانية الأممية، لين هاستينغز، أنّ "تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى أنّ نحو 10000 فلسطيني اضطروا إلى الرحيل عن منازلهم في غزة بسبب استمرار الأعمال القتالية، ويتخذ هؤلاء من المدارس والمساجد ومن أماكن أخرى مأوى لهم في ظل جائحة كورونا، التي تعصف بالعالم، ولا تتيسر لهم سوى إمكانية محدودة للحصول على المياه والغذاء والخدمات الصحية".


اقرأ أيضاً: بايدن ينوي إرسال مبعوث.. للتوسّط بين إسرائيل والفلسطينيين


وأردف البيان أنّه "ينبغي للسلطات الإسرائيلية والجماعات المسلحة الفلسطينية أن تسمح على الفور للأمم المتحدة وشركائنا الإنسانيين بإدخال الوقود والغذاء واللوازم الطبية ونشر العاملين في المجال الإنساني"، مشدداً على أهمية "التزام جميع الأطراف بالقانون الدولي لحقوق الإنسان".


وأعادت هاستينغز الدعوة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة "لإنهاء التصعيد ووقف الأعمال القتالية في غزة وإسرائيل فوراً، لقد فقد عدد كبير جداً من المدنيين أرواحهم أو أصيبوا بجروح".


فصائل غزة توافق على وقف اطلاق النار مع إسرائيل


ميدانياً، أصدرت "كتائب شهداء الأقصى" التابعة لحركة "فتح" بياناً، طالبت فيه "إلى الانخراط في معركة الدفاع عن القدس وفلسطين"، كما طالبت المستوطنين إلى الرحيل بشكل فوري.


وذكرت "كتائب شهداء الأقصى" ضمن بيان أنّه "على قطعان المستوطنين الرحيل فوراً عن أرضنا ومقدستانا، وإلا فإنّهم لن ينعموا بالأمن والأمان على أرضنا فلسطين، مضيفةً ضمن بيانها: "نطالب القيادة الفلسطينية وإخوتنا في الأجهزة الأمنية بالانخراط في معركة الدفاع عن القدس وفلسطين، ونؤكد على وحدة شعبنا في مقاومة الاحتلال وجرائمه".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!