الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • مصر وإسرائيل.. تنضمان للدول التي ستتنازل تركيا لإرضائها

مصر وإسرائيل.. تنضمان للدول التي ستتنازل تركيا لإرضائها
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. صورة أرشيفية.SHUTTERSTOCK

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة، ستتخذ خطوات تقارب مماثلة مع مصر وإسرائيل، عقب المحادثات مع الإمارات، وفق ما نقلته وكالة "رويترز"، ما يشير بجلاء إلى تراجع الخطاب التركي التصعيدي الذي اتسم به خلال العام 2020، في إطار محاولاته لترهيب دول الإقليم والظهور بمظهر القوة الإقليمية الأولى.


وأردف أردوغان وفق قناة "إن تي في" ومحطات إذاعية أخرى، أن تركيا ستتخذ خطوات لتحسين العلاقات مع مصر وإسرائيل على غرار تلك العلاقات في الأسابيع الأخيرة مع الإمارات العربية المتحدة، والتي أفضت إلى استثمارات.


اقرأ أيضاً: إيران تنفذ حكم الإعدام على معارض أحوازي خطفته من تركيا

ووفق مصادر، ذكر أردوغان خلال رحلته من تركمانستان، "لقد وضعت (الإمارات) خطة استثمارية بقيمة 10 مليارات دولار، من خلال هذه الخطة سنكون قد بنينا مستقبلاً مختلفاً تماماً"، مردفاً أنه سيزور الإمارات في فبراير المقبل.


وتابع مجيباً على سؤال حول العلاقات مع تل أبيب والقاهرة: "مهما كانت الخطوة التي تم اتخاذها مع الإمارات، سنتخذ خطوات مماثلة مع الآخرين"، إذ تؤكد مفردة "مهما"، أن أنقرة جاهزة لتنفيذ المطالب المصري والإسرائيلية كلاً على حدا بغية تطبيع العلاقات، والتي يبدو أنها ستستهدف تنظيم الإخوان المسلمين، بجانب إجبار تركيا على الانسحاب من دول كـ ليبيا وسوريا.




تركيا والإخوان \ ليفانت نيوز تركيا والإخوان \ ليفانت نيوز

وأمضت أنقرة وأبو ظبي على اتفاقات لاستثمارات بمليارات الدولارات الأسبوع الماضي، وقال أردوغان إنها ستعلن عن "حقبة جديدة" في العلاقات، وفي وقت سابق من نوفمبر، عقد أردوغان كذلك مكالمة هاتفية نادرة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بعد إطلاق تركيا سراح زوجين إسرائيليين كانا محتجزين لتصويرهما أحد القصور الرئاسية التركية.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!