الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • مسؤول فرنسي: لن نتمكن من البقاء بعد الأمريكيين في أفغانستان

مسؤول فرنسي: لن نتمكن من البقاء بعد الأمريكيين في أفغانستان
قوات فنلندية من التحالف في أفغانستان. جانب من عمليات الإخلاء في مطار كابول. الدفاع الفنلندية

كشف اشرفيه غرانجان المتحدث باسم وزارة الدفاع الفرنسية، الأربعاء، أنه لن يمكن لباريس البقاء في كابول عقب انسحاب القوات الأميركية لأسباب أمنية، قائلاُ خلال مقابلة مع موقع قناة "العربية"، إن ‏الوضع الأمني معقد جداً في مطار العاصمة الأفغانية، وتصلهم بشكل يومي آلاف طلبات الإجلاء.


‏كما أردف "الأولوية في عمليات الإجلاء تبقى للفرنسيين والأفغان من أصدقائنا الذين يخشون حركة طالبان"، متابعاً: "نجحنا في إجلاء ٢٤٠٠ شخص من أفغانستان من بينهم ٢٢٠٠ أفغاني"، مبيناً أن القوات الأميركية تضمن أمن مطار كابل بنسبة كبيرة.


اقرأ أيضاً: بايدن يحسم القضية.. الانسحاب من أفغانستان في موعده

وكان قد أكد دبلوماسي فرنسي رفيع المستوى، يوم الثلاثاء، أن الجسر الجوي الذي شيدته بلاده لإجلاء الأفغان الراغبين في الفرار من طالبان، سيتوقف الخميس، إذا انسحبت الولايات المتحدة من أفغانستان كما هو مخطط في 31 آب/أغسطس.


كما بيّن نيكولا روش، مدير مكتب وزير الخارجية الفرنسي للصحافيين أنه إذا التزمت الولايات المتحدة بالموعد النهائي لانسحاب قواتها الكامل بحلول 31 آب/أغسطس "فهذا يعني بالنسبة لنا أن عمليتنا تنتهي مساء الخميس".


قوات فنلندية من التحالف في أفغانستان. جانب من عمليات الإخلاء في مطار كابول. الدفاع الفنلندية0

وعقب سقوط كابول تحت سيطرة تنظيم طالبان في 15 آب/أغسطس، أقامت باريس جسراً جوياً لإجلاء الفرنسيين والأفغان المهددين، وحددت وزارة الخارجية وجود 62 فرنسياً إضافياً لم يجري إجلاؤهم بعد، كما تقوم السلطات بدراسة طلبات إجلاء تقدم بها أفغان.


وكانت قد طلبت مجموعة دول من ضمنها بريطانيا وفرنسا، من الرئيس الأميركي جو بايدن إبقاء القوات الأميركية إلى ما بعد 31 أغسطس، الموعد الذي حدده للانسحاب الكامل للقوات الأميركية من أفغانستان لإنجاز عمليات الإجلاء.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!