الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • مجلس شورى في قرية شمالي إدلب يصدر بياناً يندّد بانتهاكات "تحرير الشام"

مجلس شورى في قرية شمالي إدلب يصدر بياناً يندّد بانتهاكات
هيئة تحرير الشام
اتهم مجلس شورى قرية دير حسان التابعة لناحية حارم بالريف الشمالي لمحافظة إدلب، هيئة تحرير الشام، "جبهة النصرة" سابقاً، بممارسة أعمال قمعية ضد الأهالي في المنطقة التي تسيطر عليها.

وفي بيان أصدره مجلس الشورى، قال فيه، إنّ الهيئة تمارس الانتهاكات بحق المدنيين، حيث طالت الاعتقالات عدداً من الأشخاص بشكل تعسفي، مشيراً إلى أن "الهيئة" تمارس سياسة تكتيم الأفواه فضلاً عن جمع الضرائب.

نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، البيان الذي ورد إليه، أن المجلس تشكل من العوائل في قرية "دير حسان" وذلك نظراً للممارسات القمعية التي تمارسها الهيئة بحق الأهالي المدنيين، كما أنّ العناصر قاموا باعتقال تعسفي لأحد أبناء القرية يدعى "زكريا ضلع".

وأشار البيان، إلى أن هيئة تحرير الشام تسلّطت على أهل الشام وارتبطت بالدول الداعمة ولم تراعِ حرمة لأحد.

هيئة تحرير الشام هيئة تحرير الشام

وأضاف البيان، أن الهيئة ضيقت على العباد وكممت الأفواه واحتكرت المواد وحاربت الناس في أقواتهم وأرزاقهم وهمها الوحيد هو النفوذ وجمع الأموال ولو أدّى ذلك إلى إفقار الشعب وزيادة معاناته.

اقرأ المزيد:رتل عسكري لقوات النظام يدخل ناحية “عين عيسى” في ريف الرقة

وشدد البيان، على أنّ المجلس لن يتوارى عن صد هيئة تحرير الشام، المسؤولة عن هذه التصرفات، كما طالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين المظلومين من سجونها.

اقرأ المزيد:الحسكة.. عودة محطة مياه “علوك” للعمل بعد 4 أيام من توقفها

وتواصل تحرير الشام، قمع النشطاء المؤيدين للديمقراطية في المناطق التي تسيطر عليها بالريف الشمالي لمحافظة إدلب، فضلاً عن الاعتقالات التعسفية بحق الإعلاميين.

ليفانت - المرصد السوري

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!