الوضع المظلم
الأربعاء ٢٩ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • قوات النظام السوري تستهدف محاصيل إدلب الزراعية

قوات النظام السوري تستهدف محاصيل إدلب الزراعية
استهداف جبل الزاوية

عمدت قوات النظام السوري، والميليشيات المساندة لها، إلى مواصلة القصف المكثّف، لليوم الثالث على التوالي، باستخدام قذائف المدفعية والصواريخ. محاصيل 


حيث استهدفت المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المأهولة بالسكان، في جبل الزاوية، جنوب إدلب، شمال غربي سوريا، ما تسبّب بإيقاع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، وسط استهداف لمناطق المحاصيل الزراعية.


وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد وثق يوم أمس، مقتل عنصر من الفصائل جراء القصف المدفعي الذي نفذته قوات النظام على قرية بلشون بريف إدلب الجنوبي، لافتاً إلى ارتفاع عدد قتلى الفصائل إلى اثنين، حيث كان قد أفاد بمقتل عنصر من الفصائل في قرية مشون بجبل الزاوية، بالإضافة لوقوع جريح مدني في بلدة أحسم.


مقتل 5 مدنيين نتيجة انفجار داخل مقلع للحجارة في إدلب


ونقلت صحيفة الشرق الأوسط، أعن أحد ناشطي المنطقة قوله: "تعمّدت أيضاً قوات النظام السوري خلال حملة القصف التي تشهدها المناطق، استهداف الحقول المزروعة بالقمح والشعير والأشجار المثمرة، واشتعال النيران فيها، بهدف منع المزارعين من الوصول إليها والتسبب بأضرار اقتصادية جسيمة"، لافتاً إلى أن "النيران التهمت ما يقارب 2000 دونم من القمح والشعير في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وتضررت مساحات كبيرة من بساتين الزيتون والأشجار المثمرة الأخرى جنوب إدلب، موضحاً أن فرق الإطفاء والدفاع المدني تواجه صعوبة كبيرة في إطفاء الحرائق بسبب نقص المياه وتضرر الطرق نتيجة القصف المتواصل من قبل قوات النظام".


وأشار إلى أنّ فصائل المعارضة السورية المسلحة ردّت على مصادر إطلاق النار من قبل قوات النظام، بوابل من صواريخ الغراد وقذائف المدفعية، مستهدفة كلاً من معسكر جورين في شمال غربي حماة وموقع آخر بمحيط مدينة كفرنبل وحرش بينين موقعة قتيلاً من قوات النظام وعدداً من الجرحى بحسب مراصد الفصائل.


في سياق متصل، كانت القوات التركية شنت قصفاً مدفعياً مكثفاً، أول من أمس، على مناطق سيطرة قسد في أطراف قريتي طاطمراش وتنبه كشتعار، وأطراف مدينة تل رفعت شمال حلب. كما قصفت قريتي مرعناز وعقلمية في ناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي حلب.


اقرأ المزيد: الجندرما التركية تستهدف طفلاً يرعى الأغنام في إدلب


ولفت المرصد السوري إلى مقتل ضابط برتبة ملازم أول في قوات النظام، جراء قصف مدفعي تركي طال قرية مياسة التابعة لناحية شيراوا بريف مدينة عفرين، ضمن مناطق سيطرة قوات النظام وقسد.


يشار إلى أنّ وزارة الدفاع التركية، أعلنت في بيان يوم أمس، مقتل 6 من عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، أكبر مكونات قسد. وقال البيان إن قوات الكوماندوز التركية، قتلت العناصر الستة بعد أن أطلقوا نيراناً استفزازية على منطقتي عمليتي "درع الفرات" و"نبع السلام" شرق وغرب نهر الفرات. محاصيل 


ليفانت- الشرق الأوسط

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!