الوضع المظلم
الجمعة ٠١ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
في لبنان.. انقطاع كهربائي شبه تام
لبنان

توقفت المحطتان الرئيسيتان لتوليد الطاقة في لبنان، يوم أمس الجمعة، ما أسفر عن إغراق غالبية أرجاء البلاد في الظلام نتيجة انقطاع التيار الكهربائي شبه التام.


وأسفر الإغلاق- الناتج عن نفاد الوقود في المحطتين- إلى تضاعف الأزمة التي شهدت حصول الناس على ساعتين فقط من الكهرباء في اليوم، حيث أدّى نقص العملة الأجنبية إلى صعوبة دفع أجور موردي الطاقة في الخارج.


اقرأ أيضاً: تحرّكات أمريكية فرنسية سعودية.. لتشكيل الحكومة اللبنانية


وبجانب ذلك، أضربت الصيدليات نتيجة نقص الأدوية الناجم عن عدم دفع أجور المستوردين الأجانب، وذكرت شركة كهرباء لبنان أن أكبر محطتي كهرباء في لبنان المملوكتين من الشركة، وهما دير عمار والزهراني- اللتان توفران معاً قرابة 40٪ من الكهرباء في البلاد- أغلقتا يوم الجمعة.


احتجاجات لبنان


ولم تقبل السفن المحملة بالغاز تفريغ الوقود، قبل تحويل الأموال إلى حسابات أصحابها بالدولار، وفي مدينة زحلة شرقي لبنان، دعت مؤسسة كهرباء لبنان من السكان تخفيض استهلاكهم إلى الحد الأدنى، بالقول "انقطع التيار الكهربائي في جميع أنحاء الأراضي اللبنانية إلى أجل غير مسمى".


وبجانب ذلك، تفتقد مساحات شاسعة من البلاد المياه، وتواجه تقنيناً، إذ إن محطات الضخ تعمل بالديزل وتفتقر إلى الإمدادات التي تحتاجها لتعمل، فيما يعاني لبنان من أزمة اقتصادية شديدة على مدى العامين الماضيين، وانهارت عملته- الليرة اللبنانية - إلى مستويات قياسية.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!