الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٤ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
خطة لتحويل مصر إلى أكبر منتج للغزل والنسيج.. في 2030
العلم المصري/ أرشيفية

تسعى مصر منذ 2018 لتمكين صناعة الغزل والنسيج، حيث أطلقت القاهرة خطة ترمي إلى تحويل البلاد إلى أكبر منتج للغزل والنسيج في 2030.


وعقب تدهور تلك الصناعة لسنوات أعادت مصر مؤخراً، فتح ملف تطوير هذا القطاع حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإنشاء كيانات متكاملة لصناعة الغزل والنسيج تبدأ من زراعة القطن وتنتهي بتصنيعه، مع أهمية مواصلة ضمن مشروعات التطوير وإعادة الهيكلة للشركات الوطنية.


اقرأ أيضاً: مصر ترفض طعناً إخوانياً يخص الجامعات.. يعود للعام 2013

وقد شدد وزير قطاع الأعمال العام المصري، هشام توفيق، على أهمية إتمام جميع الأعمال الإنشائية في مصانع الغزل والنسيج، تبعاً للجدول الزمني المحدد، والتي تتضمن قرابة 65 مبنى ما بين إنشاءات جديدة وترميم، بتكلفة تقديرية عند نحو 7 مليارات جنيه (446.7 مليون دولار)، وذلك تمهيداً لتركيب الماكينات الحديثة الجاري توريدها من كبرى الشركات العالمية.


مصر لردع المتحرّشين.. السيسي يصدر عقوبات جديدة

وأشارت وزارة قطاع الأعمال العام في بيان، يوم الأحد، أن الوزير تابع الموقف التنفيذي لمشروع تطوير مصانع الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس التابعة للوزارة، وخاصة ما يرتبط بالأعمال الإنشائية للمصانع الجديدة أو تحديث المصانع القائمة.


وتضمن العرض الموقف الراهن لأعمال الإنشاء والتطوير للمصانع في شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، حيث يحتوي مشروع التطوير إنشاء مصنع يعتبر أكبر مصنع للغزل في العالم على مساحة 62.5 ألف متر وتنفذه شركة "جاما" للإنشاءات.


ليفانت-وكالات

العلامات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!