الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • نقص بالمنتجات الغذائية في أسواق عالمية.. نتيجة الوضع الاقتصادي

نقص بالمنتجات الغذائية في أسواق عالمية.. نتيجة الوضع الاقتصادي
أسواق \ تعبيرية

ذكرت وكالة "بلومبيرغ" إن بعض المنتجات الشعبية الغذائية في الأسواق الأوروبية أضحت تعيش نقصاً في توافرها نتيجة الوضع الاقتصادي في العالم.

ووفق الوكالة، في أستراليا كان هناك نقص في الخس على الرفوف، وهذا هو السبب في أن سلسلة مطاعم كنتاكي فرايد تشيكن قررت إضافة الملفوف إلى البرغر، وبجانب ذلك، اختفى البصل من الأسواق في اليابان، والبيرة المعبأة في ألمانيا، والفشار في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: أزمة إمدادات الغذاء وواقع الأمن الغذائي العربي

وكانت هناك كذلك تقارير عن خطر حدوث نقص في بعض الأنواع الشعبية الأخرى من الخضار.

وفي إيطاليا، أعلنت حالة من الذعر داخل أوروبا، إذ احتل النقص العالمي في البطاطس عناوين الصحف عقب أن اضطرت ماكدونالدز إلى تعليق بيع البطاطس المقلية في العديد من البلدان نتيجة مشاكل الإمداد.

وتجد الوكالة أن هذا الوضع تفسره الظروف الجوية ووباء فيروس كورونا، بجانب الوضع الجيوسياسي الذي تطور على خلفية العملية الخاصة لروسيا.

هذا وكان قد أقر الاتحاد الأوروبي في الثالث من يونيو الجاري، رسمياً الحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا من أجل تجفيف منابع تمويل حربها ضد أوكرانيا، وذلك بعد مفاوضات شاقة أفضت إلى حظر معظم واردات النفط منها تدريجياً، واتخاذ تدابير مالية جديدة ومعاقبة أشخاص.

وباستهدافها مصدر دخل مهما لموسكو، اعتبرت تلك العقوبات، الأشد صرامة منذ بدء الهجوم الروسي، وقد واجهت الدول الأعضاء صعوبات في التوافق حولها بسبب عرقلة المجر.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!