الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • نصر الله يفتح نيرانه على حزب القوات.. محذراً الجيش والقضاء

نصر الله يفتح نيرانه على حزب القوات.. محذراً الجيش والقضاء
حسن نصرالله يلوّح بالورقة الأمنية وخطورتها متهرباً من مسؤولياته تجاه اللبنانيين

عدّ متزعم ميليشيا "حزب الله" اللبنانية حسن نصر الله يوم الاثنين، أن الوقائع التي حصلت مؤخراً في بيروت "مهمة وخطيرة ومفصلية"، وتشكل مرحلة جديدة في التعامل مع السياسة الداخلية.


وسعى نصرالله خلال خطاب متلفز، إلى تحريض الشارع المسيحي في لبنان ضد حزب "القوات"، معداً أن "حزب القوات اللبنانية ورئيسه أكبر تهديد للمسيحيين في لبنان"، كما اتهم حزب القوات اللبنانية بدعم "الإرهاب" في سوريا، والتحالف مع داعش وجبهة النصرة.


اقرأ أيضاً: ميليشيا حزب الله تصرّ على موقفها: “لن نتراجع عن تنحية بيطار”

وذكر نصر الله إن "حزب القوات اللبنانية ورئيس الحزب (سمير جعجع) يقدمون أنفسهم على أنهم مدافعون عن المسيحيين في لبنان"، مدعياً أن "البرنامج الحقيقي لحزب القوات اللبنانية هو الحرب الأهلية".


مستكملاً: "كل المواقف الصادرة عن حزب القوات من بيانات وجلسات خاصة، وتعبئة تؤكد هذا المعنى وهو ما ينسجم مع التسليح والتدريب"، وفق زعمه، لافتاً إلى أن هذا الأمر يوضح "وجود مليشيا مسلحة تتبع حزب القوات".


حزب الله ولبنان - ليفانت نيوز

وقد نفى حزب القوات اللبنانية علاقته بأعمال العنف التي شهدتها منطقة الطيونة ببيروت الخميس، والتي أدت لمصرع 7 من مناصري حزب الله وحركة أمل.


ووجه نصر الله تهديداته بالقول إن ميليشيا حزب الله لديها مئة ألف مقاتل مدربين ومجهزين في لبنان، مردفاً: "أقول لحزب القوات ورئيسه: لا تخطئوا الحساب"، متهماً كذلك الجيش اللبناني بإطلاق النار على عناصره أكثر من مرة، مردفاً: "نريد تحقيقاً جاداً وسريعاً وننتظر التحقيق ومحاسبة المسؤولين الذين قتلوا الناس"، كذلك وصل تهديد نصر الله إلى القضاء، بالرد إذا تخلف القضاء اللبناني عن محاسبة المسؤولين عن أحداث الخميس.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!