الوضع المظلم
الأربعاء ٢٢ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
منطقة التنف.. “جيش سورية الحرة” يعين قائداً جديداً
قوات من جيش سورية الحرة \ مصدر الصورة: GettyImages

في إطار تنظيم صفوفه وتعزيز قدراته، أصدر "جيش سورية الحرة"، الفصيل العسكري الذي ينشط في منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية، بياناً أعلن فيه عن تعيين قائد جديد له.

ويتولى القيادة الجديدة "المقدم سالم تركي العنتري"، الذي ينحدر من محافظة درعا، ويعتبر من الضباط المنشقين عن النظام السوري في بداية الثورة السورية.

ويضم "جيش سورية الحرة" نحو 500 مقاتل، من بينهم ضباط وضباط صف ومدنيين، يتلقون تدريبات وتسليحاً من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ويشاركون في عمليات ضد تنظيم داعش والنظام السوري وحلفائه.

اقرأ أيضاً: الثاني من نوعه خلال ساعات.. استهداف قاعدة التنف في سوريا

ويسعى الفصيل إلى تحرير مناطق جنوب شرق سوريا من سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية، وإقامة حكم مدني وديمقراطي فيها.

ويأتي تعيين القائد الجديد بعد نحو عامين من تعيين "العقيد محمد فريد القاسم"، الذي تولى القيادة في سبتمبر/أيلول 2022، خلفاً لـ "العقيد مهند الطلاع"، الذي قُتل في معركة مع تنظيم الدولة في يونيو/حزيران من نفس العام.

وكان "القاسم" قد قرر تغيير اسم الفصيل من "جيش مغاوير الثورة" إلى "جيش سورية الحرة"، للتأكيد على انتمائه للثورة السورية والمعارضة السورية.

وعبر "جيش سورية الحرة" عن حماسه للتعاون مع القائد الجديد، وأشاد بخبرته وكفاءته العسكرية، وقال الفصيل في بيانه: "نحن متحمسون للفرص الجديدة التي سيجلبها المقدم سالم تركي إلى (جيش سورية الحرة) والقيادة التي سيوفرها".

وأضاف البيان: "نحن ملتزمون بالدفاع عن الشعب السوري وحقه في الحرية والكرامة، ونحن على استعداد للتضحية بأرواحنا من أجل هذا الهدف".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!