الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
مصر تستبدل التوك توك بسيارة آمنة ومُرخّصة
مصرتستبدل التوك توك بسيارة آمنة ومرخصة

وجهت الجهات المختصة المصرية أمراً بالبدء في برنامج لاستبدال وإحلال التوك توك بسيارات آمنة ومُرخّصة في مصر.


ونص القرار بطلب من رئيس الوزراء المصري، اليوم الخميس، ببدء برنامج لاستبدال وإحلال "التوك توك" المصري، بسيارات آمنة ومُرخّصة في شوارع مصر.


وصرّح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أنه تم توجيه طلب بالبدء في برنامج لاستبدال وإحلال "التوك توك" بسيارات آمنة ومُرخّصة، مثل "الميني فان" التي تعمل بالغاز الطبيعي، وذلك على صفحة رئاسة مجلس الوزراء المصري.


وتعتبر "التوك توك" المصري والتي هي عبارة سيارة صغيرة مفتوحة تستخدم محركاً صغيراً وتتميز بأنها من دون أبواب، تستخدم كسيارة أجرة رخيصة الثمن في الضواحي والمناطق الشعبية بالمدن والقرى.


وبحسب القرار أن وزارة المالية، والجهات المعنية، ستتبنى تنفيذ هذا البرنامج، مثلما تم سابقاً في استبدال سيارات الأجرة القديمة، ليحل محلها "التاكسي الأبيض".


وجاء ذلك في اجتماع حضره الدكتور محمد معيط، وزير المالية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء ألبير زكي، بالإدارة العامة للمرور، ومسؤولي الجهات المعنية.


وأكد الدكتور مصطفي مدبولي أن هذا البرنامج سيكون له مردود إيجابي كبير، وبوجه عام، حيث سيوفر وسائل مواصلات آمنة، ومُرخّصة، وحضارية للمواطنين، فضلاً عن توفير الآلاف من فرص العمل، من خلال هذا البرنامج.


فيما أكد وزير المالية موافقته على البدء في هذا البرنامج لما له من آثار إيجابية، مشيراً إلى أن هناك وحدة بالفعل بالوزارة تولت مشروع إدارة التاكسي سابقاً، ومستعدون لبدء تنفيذ هذا البرنامج.


وأشار المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء وجّه بأن يتم عقد اجتماع قريباً مع مصنعي "التوك توك"، لبدء تحويل خطوط إنتاجهم لسيارات "الميني فان" على سبيل المثال، خاصة أنه تم التنسيق معهم مسبقاً على تخفيض إنتاجهم من مركبات "التوك توك"، تمهيداً لتنفيذ برنامج للاستبدال والإحلال.


وأكدت المصادر أن القيود التى فرضتها الدولة من قرار وقف تراخيص التوك توك بالمدن، قد يدفع العديد من المصنعين المحليين للتوقف عن الإنتاج فى ظل استمرار تراجع الطلب لأدنى مستوياته.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!