الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

قمة عالمية في أبو ظبي تبحث استراتيجيات الاستدامة والطاقة المتجددة

قمة عالمية في أبو ظبي تبحث استراتيجيات الاستدامة والطاقة المتجددة
صورة أرشيفية . via adwonline

تنطلق القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2022 الأسبوع الجاري، وتجري جلسات متنوعة تسلط الضوء على أحدث الاستراتيجيات وأبرز التوجهات في الحراك الدَّوْليّ للاستدامة والطاقة المتجددة، وذلك خلال منتدى الطاقة الشمسية الذي تستضيفه القمة.

وستنعقد القمة العالمية لطاقة المستقبل 2022 بتنظيم من آر إكس الشرق الأوسط في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال المدّة من 17 إلى 19 كانون الثاني (يناير) 2022، كجزء من أسبوع أبوظبي للاستدامة وستضم سلسلة من الفعاليات البارزة التي تتناول التحديات العالمية الحالية وسبل التعاون لبناء مستقبل مستدام للجميع.

يواصل قطاع الطاقة الشمسية توسعه بوتيرة متسارعة يتوقع معها أن تشهد الطاقة الإنتاجية لخلايا الطاقة الشمسية حول العالم نمواً بأكثر من أربعة أضعاف لتصل إلى 3100 غيغاواط.

وتنمو قدرة طاقة الرياح بما يقرب من 2.5 ضعف لتصل إلى 1850 جيجاواط بحلول 2040، وذلك حسب سيناريو السياسات المعلنة لوكالة الطاقة الدولية.

وستشهد القمة حضور أكثر من 70 من أهم الخبراء والرؤساء التنفيذيين، الذين سيشاركون أفكارهم حول التحول الديناميكي الذي يشهده القطاع على المدى الطويل خلال منتدى الطاقة الشمسية.

يناقش المشاركون الاستراتيجيات الضرورية لتلبية الطلب على الطاقة والعمل على دراسة وتقييم التقنيات الجديدة. وستحضر نخبة من أهم المستثمرين وأصحاب المصلحة من الحكومات والشركات، وأصحاب المشروعات، ورجال الأعمال، والمبتكرين، ومزودي حلول التكنولوجيا في الشرق الأوسط فعاليات القمة بشكل شخصي.

صورة أرشيفية . via adwonline
صورة أرشيفية . via adwonline

وتشمل قائمة الموضوعات التي ستتم مناقشتها خلال منتدى الطاقة الشمسية مستقبل الهيدروجين الأخضر واستراتيجية الإمارات للهيدروجين، والاستخدامات التجارية والصناعية للطاقة الشمسية، والشبكات المصغرة، واستقرار الشبكة والطاقة الموزعة، والتمويل الأخضر، واستثمارات المشروعات، والعمليات والصيانة وإدارة الأصول، وتخزين الطاقة في البيئات المتجددة، وتخطيط مصادر الطاقة الهجينة وأحدث التقنيات المتعلقة بهذا المجال.

اقرأ المزيد: الدولار يواصل التراجع إلى أدنى مستوى في شهرين

من جانبه قال جرانت توختن، مدير الفعاليات الجماعية في القمة العالمية لطاقة المستقبل "يسعدنا الترحيب مجددا بقادة الرأي والجهات العارضة في تجرِبة استثنائية للتواصل بشكل شخصي حيث ستتاح لهم إمكانية تبادل الفرص التجارية والابتكار والمعرفة وهو ما سيجعل القمة العالمية لطاقة المستقبل المنصة المثالية للمساعدة في تأسيس أعمال وشراكات جديدة".

وتوفر القمة منصات تمكن الحضور من الاطلاع على محتوى قيم حول القطاع، والاستفادة من العروض التقديمية لأهم أصحاب المصلحة، وحضور الجلسات النقاشية المتعلقة بالقطاع، واستكشاف دراسات الحالة لأفضل الممارسات، والتعرف على أحدث الاتجاهات في القطاع.

 

ليفانت نيوز _ وام 

 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!