الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
عقوبات أمريكية جديدة على مرتبطين بمليشيا
حزب الله

سنت يوم الثلاثاء، وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شخصيات مرتبطة بمليشيا حزب الله، وشركة لبنانية، حيث حدد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) ثلاثة ميسرين ماليين مرتبطين بـ"حزب الله" وشركة سفر، التي تتخذ من لبنان مقراً لها.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، على وجه التحديد كلاً من: عادل دياب، وعلي محمد ضعون، وجهاد سالم علامه، وشركتهم دار السلام للسفر والسياحة على قائمة العقوبات.

اقرأ أيضاً: السيناتور الجمهوري تيد كروز: حزب الله ووكلاء إيران سبب أزمة لبنان

وجاء ذلك الإجراء "في وقت يعترض فيه الاقتصاد اللبناني أزمة غير مسبوقة ويقوم حزب الله كجزء من الحكومة اللبنانية بعرقلة الإصلاحات الاقتصادية ومنع التغيير الذي يحتاجه الشعب اللبناني بشدة"، وفق ما ذكرت الوزارة في بيانها.

ونوهت الوزارة إلى أن شبكة حزب الله الواسعة من الميسرين الماليين ساندت المجموعة على استغلال الموارد المالية للبنان والنجاة من الأزمة الاقتصادية الراهنة.

وبينت أنه وعبر رجال أعمال مثل أولئك المدرجين اليوم، يستحوذ حزب الله على دعم مادي ومالي من خلال القطاع التجاري المشروع لتمويل أعماله ومحاولاته لزعزعة استقرار المؤسسات السياسية اللبنانية.

وذكر وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية: "يدعي حزب الله أنه يدعم الشعب اللبناني، ولكن تماماً مثل الفاعلين الفاسدين الآخرين في لبنان الذين حددتهم وزارة الخزانة، يواصل حزب الله جني الأرباح من المشاريع التجارية المعزولة والصفقات السياسية الخلفية، وتكديس الثروة التي لا يراها الشعب اللبناني أبداً".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!