الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
شكري يجدد مطالبة مصر لتركيا بطرد الإخوان
مصر - سامح شكري

شدد سامح شكري وزير الخارجية المصري، على أن القاهرة "لا ترى سبباً لاستضافة تركيا قيادات الإخوان المسلمين، وتركها تعمل هناك"، مردفاً خلال مؤتمر صحفي على هامش اليوم الثاني للحوار الاستراتيجي المصري الأمريكي في واشنطن، أنه سيجري تشغيل قنوات تلفزيونية تنشر معلومات مغلوطة عن الداخل المصري. 


وأكمل: "حينما شاهدنا بعض الابتعاد من تركيا عن سياساتها انخرطنا في حوارات استكشافية، وكانت مفيدة وأعطتنا القدرة على نقل قلقنا، وطلبنا تغيير المسار، وفي حال تحقّق ذلك سنكون سعداء لتطبيع علاقاتنا على أساس الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".


اقرأ أيضاً: برلماني بلجيكي يكشف كيف يستغل الإخوان عنواناً نبيلاً لغرض خبيث

وتطرق شكري أثناء جلسة نقاشية عقدها مركز ويلسون البحثي تحت عنوان "تقييم التفاعلات الإقليمية.. الرؤية المصرية"، لأهم محددات السياسة الخارجية المصرية، وجهود القاهرة على الصعيد الإقليمي.


مصر - تركيا - الإخوان

وبدأ الحوار الاستراتيجي بين مصر والولايات المتحدة عقب توقف دام 6 سنوات، والذي يعتبر الأول من نوعه في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث يتناول علاقات التعاون الثنائي ومجالات العمل المستهدف تعزيزها خلال الفترة المقبلة، في ضوء العلاقات القوية والمتشعبة بين البلدين، وأبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل.


وتحتوي جلسات الحوار الاستراتيجي مناقشة القضايا السياسية والاقتصادية، والقضائية والقنصلية وحقوق الإنسان، والتعاون في مجالات التعليم والثقافة، وتبادل الرؤى والتنسيق في القضايا الإقليمية والدولية.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!