الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
درعا.. أنباء عن انسحابات روسية جديدة
درعا أرشيفية

قالت وسائل إعلام سورية معارضة إن القوات الروسية أخلت مواقع جديدة لها بريف محافظة درعا شمالي سوريا، دون معلومات عن استبدال قوات محلية مدعومة من النظام أو إيران في المنطقة بقواتها.

وذكر قيادي في “اللواء الثامن” المدعوم من روسيا، إن القوات الروسية قلصت “بشكل جزئي” من وجودها في مقراتها الرئيسة بمدينة ازرع شمال شرقي درعا، في غضون الأيام الماضية، إضافة إلى مقرها في قرية موثبين شمال غربي المحافظة.

اقرأ أيضاً: مقتل ضابط وعنصر من قوات النظام بريف درعا

وأردف القيادي، الذي صرح لإحدى الوسائل الإعلامية المعارضة، أن الروس “فقدوا تأثيرهم على الجنوب” منذ بداية الحرب الروسية على أوكرانيا، حيث أضحى وجودهم وعدمه سواء في المنطقة الجنوبية.

وحول الجولة التي عقدتها القوات الروسية برفقة مخابرات النظام السوري على النقاط الحدودية السورية- الأردنية، فقد عدّها القيادي “محاولة روسية لإبلاغ الأردن بأنها موجودة في المنطقة”، بشكل خاص مع تصريحات ملك الأردن عن الفراغ الذي تتركه روسيا في حال انسحابها من المنطقة.

وسبق أن نبّه العاهل الأردني، عبد الله الثاني، في مقابلة تلفزيونية ضمن برنامج “معهد هوفر” التابع لجامعة “ستانفورد” الأمريكية، في 18 من مايو الجاري، من أن تملأ إيران و”وكلاؤها” الفراغ الذي ستتركه روسيا في الجنوب السوري، وما قد ينتج عنه من تصعيد لمشكلات محتملة على حدود بلاده.

ويأتي انسحاب موسكو “بشكل جزئي” من مقرات لها جنوبي سوريا بالتوازي مع تكرر انسحابها من مناطق مختلفة، مثل ريف محافظة حمص ومناطق من دير الزور، والتي كان أكبرها الانسحاب من مستودعات “مهين” شرقي حمص.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!