الوضع المظلم
الأحد ١٦ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • خسائر بالأرواح إثر كمين داعشي لقوات النظام وفصيل موالٍ لإيران

خسائر بالأرواح إثر كمين داعشي لقوات النظام وفصيل موالٍ لإيران
قوات النظام/ أرشيفية

استُهدفت وحدات من قوات النظام السوري ومجموعة متحالفة مع إيران، الأحد، بفخ مُعد من قِبل مقاتلي "داعش"، في الصحراء الواقعة شرق حمص، وسط البلاد، حسبما أفادت مصادر رسمية.

وأشار متحدث عسكري تابع للحكومة أثناء تصريحاته لوكالة نورث برس، إلى أن مسلحي التنظيم أقاموا فخًا لقافلة تضم جنود النظام وأفراد لواء القدس الداعم لإيران، عند مدخل صحراء غزلان الريم في منطقة السخنة شرقي حمص.

اقرأ أيضاً: التعاون الأمني يؤتي ثماره.. "قسد" تسلم مسلحي داعش للسلطات العراقية

وذكر أن القافلة كانت في طريق العودة من عملية بحث وتفتيش في الصحراء استمرت ليومين، لتجد نفسها في كمين المتطرفين وتعرضت لهجوم بالأسلحة الآلية والمقذوفات الصاروخية.

ونتج عن الاعتداء مصرع اثنين من جنود النظام وستة من أعضاء لواء القدس الداعم لإيران، وجرح أزيد من عشرة أفراد، بينما ما زالت أقدار العديد من الجنود غير معلومة، إذ تفرقوا خلال الاشتباك.

ووفقًا للتقارير الحديثة، هناك مؤشرات على أن تنظيم داعش لا يزال نشطًا في بعض المناطق ويحاول إعادة تأسيس نفسه، وعلى سبيل المثال، شهدت سوريا تصاعدًا في تهديدات التنظيم خلال العام الماضي، على الرغم من الجهود الكبيرة للتحالف الدولي لتقويض هذه التهديدات.

وكثف تنظيم داعش عملياته في مناطق الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، واستهدف التجمعات المسلحة الكبيرة والمرتكزات الأمنية، بالإضافة إلى عمليات الاغتيال للعناصر الأمنية، وهو ما يشير إلى أن التنظيم لا يزال يمتلك القدرة على تنفيذ هجمات محددة ويسعى لإثبات وجوده.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!