الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
تراس تعتبر أن بوتين خسر في أوكرانيا
ليز تراس

مع مواصلة التوتر المتصاعد بين بلادها وموسكو، طالبت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة، ليز تراس، حلفاء بلادها لعدم الاستماع أو الأخذ بتهديد ووعيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضد أوكرانيا بعد الآن، معتبرة أنه خسر.

وبينت خلال مقابلة مع شبكة سي أن أن الأميركية، يوم الأحد، أن بوتين أعلن التعبئة لأنه يخسر ضد القوات الأوكرانية، كما وجدت أنه لا ينبغي الاستماع إلى "قعقعة السيوف" الروسية، بعدما أمر سيد الكرملين بالتعبئة الجزئية، ولوح بإمكانية نشوب صراع نووي.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تخفض علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بسبب الطائرات دون طيار

وذكرت: "لا ينبغي أن نستمع إلى تهديداته الوهمية، لكن يتعين علينا بدل ذلك، الاستمرار في فرض العقوبات على موسكو مقابل دعم القوات الأوكرانية".

وكان قد اتهم الرئيس الروسي الأربعاء الماضي (21 سبتمبر 2022)، الغرب بممارسة ابتزاز نووي ضد بلاده، زاعماً "أن لدى موسكو أسلحة دمار شامل كثيرة للرد"، ما أثار تنديدات دولية عارمة في حينه.

فبينما عدّ العديد من الدول الغربية أن تلك التصريحات متهورة وغير مسؤولة، متوعدة بدراستها، استبعدت في الوقت عينه أن يلجأ بوتين إلى مثل هذا الخيار الذي قد يشعل حرباً نووية مدمرة للعالم برمته.

كما كشف بوتين خلال خطاب مسجل عرضه التلفزيون الرسمي وقتها، "تعبئة جزئية" للمواطنين الروس في سن القتال، ضمن صفوف الجيش، ما اعتبره مراقبون تمهيدا لتصعيد كبير آت في النزاع المستمر منذ 7 أشهر مع كييف.

في حين أتى قرار التعبئة ذاك وسط تراجع للقوات الروسية مؤخراً في شمال شرقي أوكرانيا لاسيما في إقليم خاركيف، عقب هجوم مضاد شنته القوات الأوكرانية قبل أكثر من أسبوعين لاستعادة بلدات ظلت أشهرا طويلة تحت السيطرة الروسية، حيث حققت تقدماً ملحوظاً.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!