الوضع المظلم
الثلاثاء ٠٩ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • تدهور الحالة الصحية لصحافية صينية مسجونة بسبب "تغطيتها في ووهان"

تدهور الحالة الصحية لصحافية صينية مسجونة بسبب
الصين.. ووهان/ أرشيفية
حذّرت عائلة "المواطنة الصحافية" الصينية تشانغ تشان التي سجنت بعدما صورت الوضع الصحي في ووهان، أول مدينة في العالم ضربها وباء كوفيد-19، بأنها مهددة بالموت.

ودخلت تشانغ (38 عاماً) بإضراب عن الطعام بعد أن حكم عليها بالسجن أربع سنوات في نهاية 2020 بتهمة "التسبب باضطرابات في النظام العام"، وهو مبرر يستخدم باستمرار في الصين ضد المعارضين السياسيين.

وفي وقت سابق من فبراير 2020، توجّهت هذه المحامية السابقة في شنغهاي (وَسَط الصين) إلى ووهان لنشر تحقيق عن الوضع بعد أيام على فرض الحجر الصحي على سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليون نسمة.

ونقلت لقطاتها لمرضى في أسرة في ممر مستشفى مزدحم صورة نادرة عن الظروف الصحية في المدينة التي انتشر فيها فيروس كورونا.

الصحافية" الصينية تشانغ تشان/ أمانستي

الأسبوع الماضي، حذر شقيقها تشانغ جو في تغريدة على تويترمن أنها تعاني من هزال شديد الآن و "قد لا تعيش طويلا". وأضاف "قد لا تنجو خلال الشتاء".

وقال أحد محامي "المواطنة الصحافية" طلب عدم كشف اسمه قال لوكالة فرانس برس إن الأسرة طلبت زيارتها في سجن النساء في شنغهاي قبل ثلاثة أسابيع، ولم تتلق ردا.

ولا يملك المحامون أي معلومات عن حالة السجينة حاليا لكنهم قالوا إنها رفضت منذ إدانتها تناول الطعام، وتتم تغذيتها قسرا من خلال قسطرة عبر الأنف.

اقرأ أيضاً: “النواب الأمريكي” يصوّت الجمعة على خطتين استثماريتين لبايدن

والخميس، دعت منظمة العفو الدولية النظام الشيوعي إلى الإفراج عن تشانع تشان على الفور "حتى تتمكن من إنهاء إضرابها عن الطعام وتتلقى العلاج الطبي الذي تحتاجه بشدة".

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!