الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
تحسن العلاقات الدبلوماسية بين فرنسا والمغرب
المغرب .. فرنسا

قد أفادت صحيفة إسبانية بأن تحسن العلاقات بين فرنسا والمغرب دفع باريس إلى الموافقة على منح الإمارات الضوء الأخضر لتسليم المغرب عدداً من مقاتلات "ميراج" الفرنسية الصنع.

ووفقاً لصحيفة "إسبانيول"، فإن الإمارات تعتزم تسليم المغرب 30 مقاتلة ميراج 2000-9 فرنسية الصنع، التي تستخدم حالياً في قواتها الجوية. ومع ذلك، تتطلب هذه الصفقة موافقة فرنسا، وهذا الأمر شائع جداً في صناعة الأسلحة بهدف منع إعادة بيع المواد الحساسة.

وقد أبرمت أبوظبي صفقة في عام 2021 لشراء مجموعة من مقاتلات داسو رافال الفرنسية الصنع، والتي ستحل محل أسطولها من الميراج. ومن المقرر أن تقدم الإمارات المقاتلات الميراج للمغرب بمجرد استلامها للمقاتلات الرافال في المستقبل.

ووفقاً للتقرير، فإن هناك تقارير تفيد برغبة فرنسا في إعادة شراء الميراج لنقلها إلى أوكرانيا واستخدامها ضد روسيا، لكن تحسن العلاقات مع المغرب يبدو أنه ساعد في تسهيل نقل المقاتلات للمغرب.

اقرأ المزيد: قاضٍ إسباني يُعيد فتح التحقيق في ادعاءات قرصنة هواتف الوزراء

سيكون لتلك الصفقة تأثيرات على القوات الجوية المغربية، حيث ستشكل مقاتلات "ميراج" إضافة مهمة لأسطولها. ويبدو أن هذه الخطوة تأتي في إطار التطورات الدبلوماسية بين فرنسا والمغرب، والتي تتجه نحو التحسن بعد فترة من التوتر.

إذا تمت هذه الصفقة بنجاح، فإنها قد تمثل مثالاً جديداً للتعاون الدبلوماسي والعسكري بين هذه الدول، وقد تعزز العلاقات بينها وتسهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!