الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
بلينكن يتحدث عن الوضع في غزة والمفاوضات الجارية
بلينكن \ تعبيرية \ متداول

أعرب أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأميركي، يوم الثلاثاء، عن عدم وجود توقيت محدد لأي عملية عسكرية إسرائيلية محتملة في رفح، وأشار إلى أنه يتطلع إلى لقاء المسؤولين الإسرائيليين مرة أخرى في الأسبوع المقبل لمناقشة الأوضاع في غزة.

في تصريحات للصحفيين بعد اجتماعه مع نظيره البريطاني ديفيد كاميرون في وزارة الخارجية، أكد بلينكن أن الولايات المتحدة تعمل بشكل وثيق مع قطر ومصر للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة.

اقرأ أيضاً: الجيش الإسرائيلي: قتل 12 ألف مسلحًا وتدمير 3600 هدف في غزة

وأوضح بلينكن أنه تم السماح لـ 400 شاحنة بالدخول إلى غزة يوم الاثنين، وهو العدد الأكبر من الشاحنات التي دخلت القطاع منذ الهجوم الذي وقع في السابع من أكتوبر، ودعا إلى ضرورة وصول المساعدات إلى الشمال وليس فقط إلى الجنوب.

وأشاد بلينكن بالتزامات إسرائيل الهامة لتسهيل إدخال المساعدات إلى غزة، وبالنسبة للمفاوضات الجارية لوقف إطلاق النار وتحرير الرهائن، أكد بلينكن أن واشنطن ستقدم "عرضا جديدا لحماس يجب عليها قبوله".

وفي تصريحات أدلى بها بلينكن في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أشار إلى أن الدول العربية ليست حريصة على المشاركة في إعادة إعمار غزة إذا كان القطاع الفلسطيني "سيُسوّى بالأرض" مجدداً في بضعة أعوام.

وأكد بلينكن على ضرورة التطرق لقضية إقامة الدولة الفلسطينية، حسبما أفادت وكالة "رويترز" للأنباء، وقال بلينكن لشبكة «سي. إن. بي. سي» خلال مقابلة في دافوس: «عليكم حل القضية الفلسطينية»، وأردف: «تقول الدول العربية هذا: لن نتدخل في أمور، منها على سبيل المثال، إعادة إعمار (قطاع) غزة إذا كان سيسوى بالأرض مجدداً خلال عام أو خمسة أعوام ثم يُطلب منا إعادة إعماره من جديد».

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!