الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
  • بعد وقف هجماتها على المُقاتلين.. تركيا تستقوي على السياسيين الكُرد

بعد وقف هجماتها على المُقاتلين.. تركيا تستقوي على السياسيين الكُرد
العمال الكردستاني

ذكرت صحيفة "زمان" التركية، بأنّ قوات الأمن احتجزت رئيسة بلدية بكيرهان في ولاية باتمان (ذات الغالبية الكردية)، جنوب شرقي تركيا، وتدعى جوليستان سونوك، بجانب 6 من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي الكردي.


ونوّهت الصحيفة إلى أنّ قوات الأمن التركية شنّت حملات مداهمة على منازل أعضاء وقيادات بحزب الشعوب الديمقراطي الكردي في باتمان من ضمنهم رئيسة البلدية، وعمدت إلى اعتقال مدير شعبة الحزب بالمدينة، مراد كيليتش، ومدير شعبة الحزب بالحي المركزي، تايفون جوناي، وعضو المجلس الشبابي، محمد أمين سلمان، وعضو مجلس بلدية توزلوك، شكران شوكتاك، وعضوي الحزب، سعاد أوزتاكين وسيد علي دوغان.


اقرأ أيضاً: قسد تحذّر: تركيا تفتعل بيئة مناسبة لإحياء داعش


وجرى نقل المعتقلين السبعة إلى مديرية أمن باتمان، فيما لم يتضح بعد سبب اعتقالهم، وفق ما أفادت الصحيفة التركية المعارضة.


يذكر أنّ عمليات الاعتقال أتت عقب إعلان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الأحد، عن انتهاء ما تسمى بعملية "مخلب النسر-2"، التي شنّها الجيش التركي على الحدود مع العراق، زاعماً تحييد 50 مقاتل من حزب العمال الكردستاني، فيما اعتبر أنصار الأخير الإعلان التركي ناجمة عن ضربة قوية تلقاها الجيش التركي، أجبر عقبها على وقف القتال.


القبض على متهمين قتلوا امرأة سورية في تركيا


وادّعى أكار أنّ "القوات التركية نجحت عبر عملية "مخلب النسر-2"، في تحييد 50 إرهابياً، وتطهير معظم منطقة غارا"، كما زعم أنّ "القوات التركية استطاعت خلال العملية تدمير أكثر من 50 موقعاً لحزب العمال الكردستاني".


وحول خسائرهم، ذكر أكار أنّ "الجيش التركي قدم 3 شهداء خلال عمليات الاقتحام البري، إلى جانب إصابة 3 من أفراده"، مدّعياً أنّ "القوات التركية استخدمت خلال العملية العسكرية أسلحة وذخائر محلية".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!