الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • ايطاليا تمنح حق اللجوء لعائلة اللاجئ السوري منذر النزال

ايطاليا تمنح حق اللجوء لعائلة اللاجئ السوري منذر النزال
اللاجئ السوري منذر النزال وابنه مصطفى

أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، أنها ستستقبل عائلة اللاجئ السوري منذر النزال، الذي ظهر في صورة بساقه الوحيدة مع طفله مصطفى المولود بلا أطراف.

وساهمت الصورة المؤلمة التي التقطها المصور التركي أصلان وفازت بجائزة مسابقة "سيينا" الدولية للتصوير لعام 2021، في منح العائلة حق اللجوء في إيطاليا بعد جهود قادتها المنظمة.
 
وأضافت الوزارة في بيان لها: "أنه في أعقاب حركة التضامن في البلاد مع الصورة، عملت سفارة إيطاليا في أنقرة، بالتنسيق الوثيق مع المديرية العامة لسياسات الهجرة في وزارة الخارجية، لإنهاء إجراءات تحديد مكان عائلة النزال وترتيب برنامج الاستقبال المناسب لها، وذلك وفقا لما نقلته وكالة آكي الإيطالية".

اقرأ أيضاً: 3 أطفال سوريون ضحايا لـ البرد القارس
 
أوضحت الخارجية، أنه وبفضل حملة جمع التبرعات التي روج لها منظمو مهرجان جوائز سيينا، سيتمكن النزال وابنه مصطفى من الخضوع لعلاج طبي طويل الأمد في مركز للأطراف الصناعية.
 
وأظهرت الصورة الأب السوري منذر النزال برجل واحدة ضاحكاً يحمل ابنه مصطفىوالمولود أصلاً دون أطراف، بسبب اضطراب خلقي ناتج عن الأدوية التي كان على والدته تناولها بعد إصابتها إثر استنشاق الغازات السامة التي أطلقتها قوات الحكومة السورية.


 
والصورة بعنوان "مشقة الحياة" التقطها المصور التركي محمد أصلان في الريحانية، في محافظة هاتاي التركية، على الحدود مع سوريا، وفازت بصورة العام لجوائز سيينا الدولية للصور لعام 2021.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إن النزال وصل إلى إيطاليا، الجمعة، برفقة عائلته، بعد جهود قام بها منظمو جوائز سيينا الدولية للصور. ونقلت الصحيفة أن مصطفى البالغ من العمر 6 سنوات قال مبتسما، في رسالة مصورة قبل أن يستقل الطائرة رفقة عائلته، "نحن قادمون، شكرا لكم"، وأضاف "نحن نحب إيطاليا".

واستقلت العائلة المكونة من الأب والأم ومصطفى وابنتين تبلغان من العمر سنة و 4 سنوات طائرة من أنقرة باتجاه إيطاليا.

وفقد الأب ساقه في الحرب السورية، فيما ولد ابنه بدون أطراف بسبب اضطراب خلقي ناجم عن الأدوية التي اضطرت والدته إلى تناولها بعد إصابتها بالغثيان بسبب غاز الأعصاب الذي أطلق خلال الحرب في سوريا.

وتمنح إيطاليا اللجوء لأسباب إنسانية لكنها تشترط حصول اللاجئين على رعاية من منظمة محلية لذلك قررت المنظمة غير الربحية التي تنظم مهرجان التصوير الفوتوغرافي رعاية العائلة السورية.

وسيجتمع خبراء الأطراف الاصطناعية في إيطاليا مع مصطفى ووالده في الأسابيع المقبلة لتصميم أطراف اصطناعية لهما.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!