الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • الحوثيون يقضون على فرص المفاوضات.. وصلت إلى نقطة الصفر

الحوثيون يقضون على فرص المفاوضات.. وصلت إلى نقطة الصفر
الحوثيون \ تعبيرية

ذكر رئيس وفد الحكومة اليمنية المفاوض بخصوص فتح طرقات تعز، عبدالكريم شيبان، يوم الأحد، إن المفاوضات وصلت إلى نقطة الصفر، ولم تحقق أي تقدم عقب أسبوعين من المفاوضات التي رعتها الأمم المتحدة.. مشدداً على أن ميليشيا الحوثي رفضت مقترح المبعوث الأممي حول فتح الطرق المغلقة في تعز.

وبيّن شيبان - خلال مؤتمر صحافي، نظم في المنفذ الشرقي لتعز أن الوفد أيّد مقترح المبعوث الأممي بفتح طرقات تعز بشكل تدريجي، بيد أن الحوثيين بعثوا برسالة أجهضوا فيها هذا المقترح وطرحوا مقترحاً جديداً وهو طريق أبعر الزيلعي.

اقرأ أيضاً: بدعم إيراني.. الحوثي يسعى لإغراق اليمن والجوار بالمخدرات

ونبّه من انهيار الهدنة الأممية إذا لم يضغط المجتمع الدولي على مليشيا الحوثي لفتح طرقات تعز، ودعا المجتمع الدولي والمبعوث الأممي بإصدار بيان إدانة ضد الحوثيين الذين رفضوا المقترح الأممي، ويريدون فرض مقترح خاص بهم ومناسب لهم عسكرياً.

وأشار المسؤول اليمني إلى أن الحوثي يريد فتح طريق الشريجة كرش الراهدة ولا يريد فتحها إلى مدينة تعز بل ستعود الفائدة إلى صنعاء، وطلب وفد الشرعية أن تكون إلى تعز لكن الحوثيين رفضوا وقالوا إنها سوف تفتح إلى مفرق عدن، وتتحول باتجاه صنعاء من أجل أن يستفيد الحوثي منها اقتصادياً.

ونوه إلى أن الطريق التي قدمها الحوثيون في مقترحهم هي طريق عسكرية وجبلية صعبة وغير معروفة ولا تمر فيها الشاحنات، وأردف نريد فتح طريق رسمية معروفة مثلما جرى فتح طريق ميناء الحديدة ومطار صنعاء.

ولفت شيبان إلى أن الحوثيين يحضرون العدة لشن معركة في تعز وأن تعزيزات كبيرة واستعدادات في جبهات الحوثيين، منوهاً إلى أن الهدنة سوف تنهار في حالة استمرار تعنت الحوثيين، وفي حالة عدم الضغط على الحوثيين بتنفيذ بنود الهدنة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!