الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
الحرائق في الجزائر تودي بحياة 26 شخصاً
حرائق الغابات

كشف وزير الداخلية الجزائري عن وفاة 26 شخصاً، نتيجة الحرائق التي اندلعت في ولايتي الطارف وسوق أهراس، كما ذكر وزير الداخلية إن اكثر من 700 عنصر من الدفاع الذاتي وعشرات الشاحنات تواصل عمليات إخماد الحرائق.

ونبّه من أن بعض المواطنين "يغامرون بمواجهة النيران لإنقاذ ممتلكاتهم"، ودعا المواطنين إلى "الامتثال لتعليمات السلطات لإخلاء الاماكن المهددة بالنيران".

اقرأ أيضاً: الجزائر: "قاصرون ومختلون عقلياً" وراء الحرائق

وأردف: "نحاول التحكم في الحرائق، وما يصعب المهمة هو ارتفاع درجات الحرارة والرياح"، مبيناً أن "ولاية الطارف هي النقطة السوداء المتبقية، ووسائل الدولة مسخرة للتحكم في الحرائق"، فيما دفع الجيش الجزائري بمروحيات للسيطرة على الحرائق المندلعة في شرق البلاد.

ونوهت مصالح الدرك الوطني بالجزائر، الأربعاء، إلى وفاة 8 أشخاص إثر احتراق حافلة، داهمتها الحرائق، على مستوى الطريق الوطني رقم 84 أ، الرابط بين ولايتي القالة وعنابة "بالشرق الجزائري" وتحديدا على مستوى قرية المالحة.

وأشارت مصالح الدرك: "نطلب من مستعملي الطريق الحيطة والحذر وإن أمكن تجنب السير في الطرق المحاذية للمساحات الغابية وهذا لتجنب المخاطر المتعلقة بالحرائق والارتفاع الهائل في درجات الحرارة والتي تؤثر حتما على سلامة الركاب والمركبة".

وسجلت الحماية المدنية 39 حريقاً بـ 14 ولاية فيما الجهود متواصلة لإخمادها، ونوهت الحماية المدنية إلى إصابة 45 شخصاً في حريق بسوق أهراس الذي أدى إلى إجلاء سكان أحياء محاذية للجبال المشتعلة.

وذكرت مصالح الحماية المدنية في وقت سابق أن حرائق الغابات ضربت العديد من المدن في شمال الجزائر وأوقعت جرحى في مدينة سوق هراس الحدودية مع تونس، مؤكدةً مواصلة اندلاع 26 حريقاً في ثماني ولايات، مبينةً أن أربعة منها في سوق هراس حيث أصيب أربعة أشخاص بحروق بدرجات متفاوتة كما أن 38 آخرين يواجهون صعوبات في التنفس.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!