الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٤ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
أونروا تسعى لجمع 1.6 مليار دولار في 2022
الأونروا

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، أمس الثلاثاء، إنها تسعى للحصول على 1.6 مليار دولار من المجتمع الدولي في عام 2022.

وقالت الوكالة في بيان يتعلق بميزانيتها للعام 2022: "إن هذا التمويل سوف يُمكن الأونروا من تغطية احتياجات الملايين من لاجئي فلسطين وتأمين الخدمات والبرامج الحيوية المنقذة للحياة لهم، والتي تشمل التعليم والصحة والمعونات الغذائية".

وأضاف بيان الوكالة، بأن: "مقترح ميزانية عام 2022 يأتي في وقت تواجه فيه الأونروا عجزاً مزمناً في التمويل يقوض جهودها لتقديم الدعم الإنساني والتنمية البشرية لبعض اللاجئين الأشد عرضة للمخاطر في العالم، والذين تتزايد احتياجاتهم باستمرار".

وقال المفوض العام للأونروا، فيليب لازاريني: "يدرك المجتمع الدولي الدور المنقذ للحياة الذي تقوم به الأونروا ومساهمتها التي لا غنى عنها كداعم للاستقرار في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً: الأونروا: طرد الفلسطينيين من "الشيخ جرّاح" يتعارض مع القوانين الدولية

وأوضحت بأنه: "لا تزال جائحة كورونا تشكل مخاطر صحية خطيرة وتؤدي إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية في جميع أنحاء المنطقة، حيث يقدر الآن أن نحو 2.3 مليون لاجئ من فلسطين يعيشون في حالة فقر".

وتابعت الوكالة القول: "لقد أصبح الكرب واليأس هو القاعدة السائدة بين لاجئي فلسطين، حيث أفاد الكثيرون في غزة وسوريا ولبنان عن استعدادهم لاستخدام أي وسيلة لمحاولة الهجرة خارج المنطقة".

وقالت في البيان: "إن ميزانية ممولة بالكامل لعام 2022 ستساعد الوكالة في جهودها لكسر حلقة اليأس بين لاجئي فلسطين من خلال تقديم قروض التمويل الأصغر بقيمة 31.2 مليون دولار".

وأوضحت بأن هذه المبالغ ستمكنها من "إدخال تحسينات هيكلية حيوية لمخيمات اللاجئين لخلق بيئات معيشية أكثر أمانا وصحة، وتأمين المعونات النقدية والغذائية لملايين اللاجئين المتضررين من الأزمات الإنسانية المستمرة في المنطقة".

وعانت أونروا مالياً في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عندما قرر عام 2018 وقف جميع المساعدات المالية التي كانت تقدمها الولايات المتحدة للوكالة. وهي المعنية بتقديم مساعدات وخدمات إغاثة لزهاء 5.7 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة وأنحاء الشرق الأوسط.

بينما أعلنت إدارة الرئيس جو بايدن لاحقاً، أنها تعتزم تقديم مساعدات للفلسطينيين قيمتها 235 مليون دولار، إذ ستستأنف تمويل وكالة أونروا التابعة للأمم المتحدة، فضلا عن مساعدات أخرى أوقفها ترامب. وشملت حزمة المساعدات 150 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لأونروا.

ليفانت نيوز_ أونروا

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!