الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
أطفال ونساء في قصف حكومي أثيوبي.. وفق الأمم المتحدة
تيغراي

كشفت الأمم المتحدة عن سقوط ضحايا مدنيين من ضمنهم نساء وأطفال، نتيجة غارة القوات الإثيوبية على مدينة ميكيلي، عاصمة إقليم تيغراي الذي يشهد مواجهات بين القوات الحكومية ومعارضيها.


وذكر الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء: "حتى الآن لا توجد لدينا معلومات عن العدد الدقيق للضحايا، ولكن حسب معلومات أولية بينهم نساء وأطفال".


اقرأ أيضاً: صفقة طائرات مُسيرة تُركية لأثيوبيا.. تثير حفيظة مصر

وأردف بأن الأمين العام أنطونيو غوتيريش أجرى الأربعاء، اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، شدد خلاله على رفضه لاستهداف المدنيين أثناء الضربات العسكرية.


وكانت قد أكدت السلطات الإثيوبية في وقت سابق، أنها وجهت ضربات جوية إلى أهداف لـ "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، وفي غضون الأسبوع الأخير، أغار الجيش الإثيوبي على تيغراي 3 مرات.


العثور على قائد عسكري سوداني كان مفقوداً لنحو أسبوع في إثيوبيا

فيما زعم فريق تقصي الحقائق التابع للحكومة الإثيوبية على حسابه في "تويتر"، الأربعاء، أن الغارات طالت منشآت استعملتها "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" المعارضة، لإنتاج الأسلحة وإصلاح المعدات العسكرية، مردفاً أن "العمليات المركزة استهدفت مخابئ غير قانونية للأسلحة والمعدات العسكرية الثقيلة في مواقع محددة".


وجاء ذلك على خلفية تقارير نشرتها وسائل إعلام محلية ودولية عن جولة جديدة من القصف الجوي، طالت مركز إقليم تيغراي، مدينة مقلي، للمرة الثانية من مطلع الأسبوع الجاري.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!