الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
أخفض مستوى لـ
البنتاغون يعلن عن إجلاء أكثر من 122 ألفا من أفغانستان (أرشيف)

تقلصت قيمة العملة الأفغانية "أفغاني" يوم الأحد، لتبلغ أدنى مستوى لها مقابل الدولار الأمريكي في غضون السنوات العشرين الأخيرة.


وكشف سوق صرف العملات الشهير في البلاد والمعروف باسم " سراى شاهزاده " أنه جرى الأحد، تبادل الدولار الأمريكي الواحد بما يصل إلى 95 أفغانى (وهو العملة الأفغانية)، وفي غضون عطلة نهاية الأسبوع جرى تداول " الأفغانى عند 91.50  للدولار الواحد .


اقرأ أيضاً: دبلوماسي روسي: التهديد الإرهابي والمخدرات من أفغانستان خطر ما يزال مستمراً

ولدى طباعة الأوراق النقدية الأفغانية الجديدة في ألمانيا عام 2002 كان الدولار الواحد يساوي 43 أفغانى ، وكانت الحكومة السابقة تحافظ على قيمة الأفغاني بضخ الدولارات أسبوعياً في السوق.


وفي أعقاب استيلاء طالبان على أفغانستان، خسر ملايين الأشخاص مصدر دخلهم الرئيسي ولم يعد بمقدور الحكام الجدد في البلاد الوصول إلى ما يقرب من 10 مليارات دولار من احتياطيات البنك المركزي الأفغاني.


منافسة جيوستراتيجة كبرى على أفغانستان.. أين قطر من كل هذا

وبجانب ذلك، توقف المجتمع الدولي عن تقديم الدعم المالي لحكومة طالبان، وباشرت السيولة النقدية ببنوك البلاد في النفاد .


وستؤثر الزيادة اليومية في سعر الدولار على أسعار الوقود والمواد الغذائية في واحدة من أفقر دول العالم، حيث يعيش معطم سكانها تحت خط الفقر وتحتاج البلاد إلى الدولارات لاستيراد احتياجاتها الأساسية.


وقد نبهت الأمم المتحدة أخيراً، من أن 97 في المئة من الأفغان قد يقعون في براثن الفقر بحلول منتصف عام 2022.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!