الوضع المظلم
الإثنين ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • "النظام الإيراني ووكلائه".. إضرار إسرائيل بهم "مهمة أساسية"

علما إسرائيل وإيران/ أرشيفية

شدد نفتالي بينيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال لقاء نظمه مع قيادة الجيش، على أن حكومته تعتبر "إلحاق أضرار ملموسة بالنظام الإيراني ووكلائه" مهمة أساسية بالنسبة إليها.

وقال مكتب بينيت ضمن بيان، أنه أجرى، الخميس، اجتماعاً في مقر الكرياه بتل أبيب مع أعضاء هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي حضره كل من وزير الدفاع، بيني غانتس، ورئيس هيئة الأركان، الفريق أفيف كوخافي، والمدير العام لوزارة الدفاع، أمير إيشل.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع الإسرائيلي: إيران تتصرف بازدواجية

وتطرق رئيس الوزراء مع أعضاء هيئة الأركان العامة، وفق البيان، إلى "تصوره الاستراتيجي للتحديات المختلفة التي تواجهها دولة إسرائيل، وعلى رأسها الملف الإيراني"، إذ شدد بينيت خلال الاجتماع على أن "مهمة دولة إسرائيل الرئيسية تتمثل في إلحاق أضرار ملموسة بالنظام الإيراني وبوكلائه في المنطقة".

كذلك لفت إلى "مسألة توطيد العلاقات الإسرائيلية الأمريكية وإلى مواصلة تحصين مكانة إسرائيل الدولية من خلال تعزيز الخاصية الإسرائيلية في سلسلة من المجالات، ولا سيما في فرع الهاي تك، والتعامل مع فيروس كورونا وغير ذلك".

وتعتبر تل أبيب، طهران عدواً أساسياً لها، وسبق أن شنت عمليات عسكرية متعددة تستهدف القوات الإيرانية وحلفائها في المنطقة، فيما كان قد أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، في بداية العام الجاري، أن تل أبيب قادرة على مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية، وأنها لا تحتاج لإذن من أحد "للدفاع عن أمنها".

قائلاً في تصريح لقناة "12" الإسرائيلية، ردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل لديها القدرات لمهاجمة مواقع تخصيب اليورانيوم والأسلحة الإيرانية إن "إسرائيل لديها قدرات العالم والخبراء لا يستطيعون تخيلها"، مؤكداً أن إسرائيل ستحمي نفسها من "التهديد الإيراني"، وأضاف أن تل أبيب "تفعل كل ما بوسعها للدفاع عن أمنها ولا تحتاج لإذن من أحد".

ومن جانب آخر، لفت إلى أن "المفاوضين في محادثات فيينا حول الاتفاق النووي لم يستسلموا بعد لمطالب إيران"، مضيفاً أن "إسرائيل ليست ضد اتفاق جيد، ولكن فقط ضد اتفاق خاطئ"، ولفت إلى أن "إسرائيل قدمت معلومات للقوى العالمية بأن الإيرانيين يكذبون في برنامجهم النووي".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!