الوضع المظلم
الإثنين ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
67 ضحية في مظاهرات فنزويلا خلال العام 2019
67 ضحية للمظاهرات في فنزويلا خلال العام 2019

قالت منظّمة غير حكوميّة أمس الجمعة، أنّ 67 شخصاً لقوا حتفهم خلال احتجاجاتٍ عدّة في فنزويلا العام الماضي، 59 منهم قُتِلوا بأيدي قوّات الأمن وجماعات مدنيّة مسلّحة داعمة لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو.


وصرّح المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعيّة في تقريره السنويّ، إنّ بين القتلى الـ67، هناك ستّة اشخاص قُتِلوا في "عمليّات إعدام خارجة عن نطاق القضاء" نفّذتها قوّات خاصّة من الشرطة على أثر خروج تظاهرات.


وأردف المرصد انّ 59 شخصًا قُتِلوا برصاص الشرطة والجيش ومجموعات موالية لمادورو، مشيراً الى أنّ الحكومة "ردّت" على التظاهرات التي نُظّمت في فنزويلا عام 2019 من خلال لجوئها إلى "القمع المميت كسياسةٍ للدولة".


وفقد معظم هؤلاء حياته بين كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2019 في وقتٍ كانت النداءات التي يُطلِقها زعيم المعارضة الفنزويليّة خوان غوايدو تلقى استجابة من عشرات آلاف الأشخاص في كراكاس وسواها من المناطق.


وتعيش فنزويلا أزمة سياسيّة منذ كانون الثاني/يناير الماضي عندما نصّب غوايدو نفسه رئيسًا بالوكالة، في تحدٍّ مباشر لسلطات مادورو.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!