الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
500 انتحاري من طالبان.. على حدود الصين وطاجاكستان
مقاتلين من طالبان/ أرشيفية

أشار مسؤولون أفغان إلى أن حركة "طالبان" ستنشر "كتيبة انتحارية" مؤلفة من 500 مهاجم، على حدود أفغانستان، خاصة في ولاية بدخشان المجاورة مع الصين وطاجيكستان.


وذكر نائب حاكم الولاية، نصار أحمد أحمدي، لوسائل إعلام محلية يوم السبت، إن "طالبان جهزت كتيبة حصرية من المفجرين الانتحاريين ستنتشر على حدود أفغانستان خاصة في إقليم بدخشان".


اقرأ أيضاً: وعود التوبة من قش.. طالبان تهدّد مترجمين بأقربائهم إذا لم يحضروا للمحكمة

وكشف أن الكتيبة الحصرية تحمل اسم "جيش منصور" وهي ذات المجموعة التي نفذت في الماضي هجمات انتحارية في مناطق سيطرة قوات الأمن التابعة للحكومة الأفغانية السابقة في ظل الوجود الأمريكي.


وقال أحمدي: "لو ما كانت هناك هذه الكتيبة، لكانت هزيمة أمريكا أمراً مستحيلاً، كان هؤلاء الرجال الشجعان يرتدون سترات مفجرة ويفجرون القواعد الأمريكية في أفغانستان، هؤلاء أناس بلا خوف حرفياً".


المتحدث باسم حركة طالبان

وزعم نائب حاكم الولاية أن "طالبان" كانت قد خصصت، قبل أسبوع واحد من سيطرتها على العاصمة الأفغانية كابول في أغسطس الماضي، 500 مهاجم انتحاري للعمليات الخاصة، مبيناً أنه بجانب العمليات التفجيرية في القواعد العسكرية قامت ذات الكتيبة الانتحارية بالمساعدة في السيطرة على ولاية بنجشير، ونوه أحمدي إلى أن الكتيبة مجهزة بكلّ المعدات والمركبات ولديها امتيازات أكثر من مقاتلي "طالبان" الآخرين.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!