الوضع المظلم
الإثنين ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • 300 إصابة بالكورونا..في فندق واحد للميليشيات الشيعية في دمشق

300 إصابة بالكورونا..في فندق واحد للميليشيات الشيعية في دمشق
300 إصابة بالكورونا..في فندق واحد للميليشيات الشيعية في دمشق

حصلت ليفانت على تسريبات خاصة، حول ارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير جداً، داخل العاصمة السورية دمشق، في صفوف عناصر الميليشيات الإيرانية.


وبحسب مصادر ليفانت الخاصة، فقد عمدت الميليشيات الشيعية المتواجدة في محيط منطقة السيدة زينب، إلى تخصيص فندق "ذو الفقار"، لرعاية مرضى الكورونا من أفراد الميليشيات الشيعية.

وبحسب مصادر ليفانت، يبلغ عدد نزلاء الفندق، الذي تمّ تحويله إلى مقرّ للحجر الصحي، 300 شخصاً.


اقرأ المزيد: مصدر خاص لليفانت: 400 مصاباً بكورونا متواجدين في محيط مطار دمشق


جدير بالذكر أن الأهالي يعانون من حالة هلع حقيقية، تعود إلى مخاوفهم من تمادي الميليشيات الإيرانية، وتعمّدها إفشاء المرض، من خلال لعق كلّ ما يصادفونه، من قبضات أبواب وما شابه، على حدّ ما أفاد به شهود عيان من أبناء المنطقة.


وقد رجّحت مصادر ليفانت أن تكون هذه الممارسات هي التي دفعت بروسيا إلى الضغط على النظام واستصدار حزمة القرارات الأخيرة، والتي ابتدأها النظام بالحجر الصحي على طائرة الركاب العائدة من العراق، ليقوم بعدها بإغلاق مقامي السيدة زينب والسيدة رقية.


اقرأ المزيد: محافظة طرطوس تدعو المواطنين للإبلاغ عن حالات الدخول غير الشرعي أو الاشتباه بالكورونا


وترى مصادر ليفانت بأنّ "زيارة وزير الدفاع الروسي لدمشق، والتي استمرّت ليومين، والتي خضع بعدها لاختبار الكورونا، وقيام محافظة طرطوس بإصدار قرارات تتعلق بإغلاق المحافظة، ووجوب الإبلاغ عن حالات الدخول غير الشرعي إلى المحافظة، قبيل حظر التجول في كافة أنحاء سوريا وإغلاق الجامعات والمدارس؛ جاءت لوضع حدّ لسلوكيات الميليشيات الإيرانية التي بدأت تؤثر على الجنود الروس المنتشرين في سوريا".


وكان مصدر خاص قد أكّد في وقت سابق وجود "معلومات مؤكّدة عن إصابة أكثر من 400 شخص بفيروس كورونا، ممن ينتمون إلى الميليشيات الشيعية المتواجدة في دمشق، والتي تقاتل إلى جانب النظام السوري، في محيط مطار دمشق الدولي".


ليفانت- خاص

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!