الوضع المظلم
الخميس ٢٧ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

2000 ضابط إسرائيلي لـ بايدن: لا تعد للاتفاق مع إيران

2000 ضابط إسرائيلي لـ بايدن: لا تعد للاتفاق مع إيران
بايدن

بعث أكثر من ألفي ضابط إسرائيلي متقاعد تنبيهات إلى الإدارة الأمريكية الجديدة، من الرجوع الى الاتفاق النووي مع إيران، ضمن رسالة وجهها "منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي" للبيت الأبيض.


وضمن الرسالة، أبدى الضباط قلقهم من مساعي واشنطن وعدة دول أوروبية لإنعاش الاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن في عهد رئيسها السابق ترامب، منوّهين إلى أنّ "النظام الإيراني يسعى بشكل صريح وعلني إلى تدمير إسرائيل".


اقرأ أيضاً: معارضون إيرانيون لبايدن: لا ينبغي تخفيف العقوبات أو تقديم تنازلات للنظام الإيراني


وعدّوا أنّ "منع إيران من امتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية هو أمر أساسي لمنع حدوث كارثة"، كما أشاروا إلى أنّ "قرار إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، منح إيران شريان حياة يهدد بتقويض الاستقرار الإقليمي، في أعقاب اتفاقيات التطبيع التاريخية بين إسرائيل والبحرين والإمارات".


وضم "منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي" جنرالات في الجيش، وضباطاً رفيعي المستوى في وكالات الاستخبارات والشاباك، وغيرها من المؤسسات الأمنية.


بايدن وايران


وسبق أن أبدى مسؤولون إسرائيليون لموقع "واينت" العبري، في الثامن عشر من أبريل الجاري، قلقهم من المباحثات في فيينا بين طهران وأطراف الاتفاق النووي مع إيران، مشيرين إلى أنّ "واشنطن تتنازل أكثر مما تريد طهران".


وشدّد المسؤولون للموقع على أنّ "المجلس الأمني المصغر (الكابينيت) عقد جلسة بعد شهرين من عدم انعقاد أية جلسات، ناقش فيها التوتر مع إيران"، وذكرا تعقيباً على مباحثات فيينا بخصوص الملف النووي الإيراني: "هذا ليس وضعاً بأنّ يصرّ الأمريكيون على رأيهم، هم يتنازلون أكثر مما يريده الإيرانيون، هدفهم الركض نحو اتفاق بدون أي ثمن".


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!