الوضع المظلم
الإثنين ٢٤ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

2.5 تريليون دولار، حاجة الدول النامية لمُواجهة كورونا

2.5 تريليون دولار، حاجة الدول النامية لمُواجهة كورونا
2.5 تريليون دولار، حاجة الدول النامية لمُواجهة كورونا

قال تقرير للأمم المتحدة، أمس الاثنين، إنّ الدول النامية سوف تحتاج إلى حزمة دعم بقيمة 2.5 تريليون دولار العام الحالي، للتصدّي للأزمة الاقتصادية التي نتجت عن انتشار فيروس كورونا المستجدّ. الدول النامية


وأوضح التقرير أن اقتصاد تلك الدول سيتضرّر بشدة من هجرة رؤوس الأموال للخارج، وتقلّص عائدات التصدير لانخفاض أسعار السلع وتراجع قيمة العملة، مع احتمالات أن يكون الأثر العام أسوأ من أزمة عام 2008.


ولفت تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد"، أن الإجراءات الواجبة ستتضمن ضخّ سيولة بقيمة تريليون دولار، وحزمة لتخفيف عبء الدين بقيمة تريليون دولار.


وأردف التقرير أنه ستكون هناك حاجة إلى 500 مليون دولار أخرى، لخدمات الصحة الطارئة والبرامج ذات الصلة، إضافة إلى ضوابط رأس المال.


وقال ريتشارد كوزول رايت، مدير شعبة العولمة واستراتيجيات التنمية لدى "أونكتاد"، والذي أشرف على التقرير، إن دول إفريقيا جنوب الصحراء ستكون من بين الدول الأكثر تضرّراً إلى جانب دول أخرى مثل باكستان والأرجنتين.


اقرأ أيضاً: كورونا يُقلّص الثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو لأدنى مستوى


وأردف: "سيكون الأمر سيئاً حقاً"، لافتاً إلى مجموعة مخيفة من العوامل بينها ديون متزايدة ودوامة إنكماش محتملة وأزمة صحية كبيرة، موضحاً أن فيروس كورونا سيؤدي إلى عجز تمويلي يتراوح بين تريليونين و3 تريليونات دولار هذا العام والعام المقبل.


وضمن إشارة مبكرة إلى التأثير، ذكر التقرير أنّ تدفق المحافظ المالية إلى الخارج من الاقتصادات الناشئة الرئيسية بلغ 59 مليار دولار شهرياً بين فبراير ومارس مقارنة بمبلغ 26.7 مليار دولار في أعقاب أزمة 2008 مباشرة.


وتعهد زعماء مجموعة العشرين يوم الخميس الماضي، بضخّ أكثر من خمسة تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي للحدّ من فقدان الوظائف والدخل بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجد وللقيام بكل ما يلزم للتغلب على الوباء.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!