الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٨ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
100 ألف شرطي فرنسي لمُحاربة كورونا
100 ألف شرطي فرنسي لمُحاربة كورونا

قال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، إنّه سيتمّ توزيع 100 ألف من أفراد الشرطة في الشوارع، بغية ضمان تطبيق إجراءات محاربة فيروس كورونا. لمُحاربة 


وشدّد الوزير إنّه سيتم نصب نقاط المراقبة والتفتيش في كافة أنحاء البلاد، مطالباً المواطنين بالبقاء في منازلهم، منوّهاً إلى أنّ غراماتٍ تصل إلى 135 يورو ستفرض على كل مخالف.


وجاء ذلك تنفيذاً لقرارات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي أعلن عنها، ضمن خطة محاربة الفيروس الذي حصد أرواح 148 مواطناً في البلاد.


حيث كان قد قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الاثنين، إنّ باريس ستتخذ إجراءات صارمة لمكافحة فيروس كورونا المستجدّ، وذكر بأنّه اعتباراً من ظهر يوم الثلاثاء 17 مارس، سيتمّ الحدّ بشكل كبير من تحركات المواطنين لمدة 15 يوم على الأقل، تحت طائلة العقوبة لكلّ من يخلّ بقرار منع التنقل، معلناً أنّ باريس أقرّت إيصاد حدودها مع أوروبا لمدة 30 يوماً. لمُحاربة 


إقرأ أيضاً: انطلاق الانتخابات بفرنسا في ظلّ المخاوف من كورونا


وأردف: "نحن في حالة حرب صحيّة خطيرة وأنا أدعو كل المسؤولين والشعب إلى الاتحاد في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ، والسلطات ستتخذ كل التدابير اللازمة لحماية الأطفال".


ولفت إلى أنّ الجيش الفرنسي سيساهم في إدارة الأزمة الصحية لمواجهة فيروس كورنا في بعض المناطق، مردفاً إنّه سيجري نشر مستشفى عسكري في الألزاس في إطار مواجهة الفيروس، حيث جرى تعليق كل الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة ومنها مشروع إصلاح قانون التقاعد، معلناً تأجيل الجولة الثانية من الانتخابات البلدية في فرنسا. ليفانت

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!