الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
مستوى جديد من الانتهاكات في المجال الجوي لتايوان
مستوى جديد من الانتهاكات في المجال الجوي لتايوان

توغّلت الطائرات العسكرية الصينية 159 في منطقة الدفاع الجوي التايوانية في تشرين الثاني/نوفمبر وَفْقاً لـِقاعدة بيانات وكالة فرانس برس، فيما تتصاعد الضغوط العسكرية من بكين على الجزيرة الديموقراطية المستقلة ذاتيا.


وتشرين الثاني/نوفمبر الشهر الثالث على التوالي الذي توغلت فيه أكثر من 100 طائرة حربية  في هذه المنطقة الحساسة، مع 100 مقاتلة وتسع قاذفات قنابل صينية من طراز "إتش 6" ذات القدرة النووية.


وفي الأشهر ال14 الماضية، وصل التهديد إلى مستويات جديدة بعدما بدأت بكين إرسال أعداد متزايدة من الطائرات العسكرية إلى "منطقة تمييز الهُوِيَّة لأغراض الدفاع الجوي" (أديز) التايوانية. وبدأت وزارة الدفاع التايوانية إعلان توغلات الطائرات الحربية الصينية على "أديز" في أيلول/سبتمبر 2020، وجمعت وكالة فرانس برس قاعدة بيانات بتفاصيل هذه الطلعات الجوية التي ازداد تواترها.


وأمس الثلاثاء، كشف البنتاغون خططاً لتعزيز انتشاره العسكري والقواعد الموجهة ضد الصين بالإضافة إلى تحديث المنشآت العسكرية في غوام وأستراليا وتوسيعها. واكتفت بكين باستكشاف الجزء الجنوبي الغربي من منطقة أديز، بطلعات صغيرة شبه يومية ما تسبب في إجهاد أسطول المقاتلات التايوانية المتقادمة أصلا.


لكن يبقى تشرين الأول/أكتوبر الشهر الذي شهد أكبر عدد من التوغلات مع 196 عملية من بينها 149 توغلا في أربعة أيام فقط فيما كانت بكين تحتفل بعيدها الوطني. في تشرين الثاني/نوفمبر، سجّل عدد أقل من التوغلات الواسعة النطاق لكن الطائرات الحربية كانت تتوغل بشكل شبه يومي.


تايوان

وقال وزير الدفاع التايواني تشيو كو-تشنغ الاثنين في اليوم التالي لتسجيل 27 توغلا لطائرات حربية صينية وهو عدد قياسي في تشرين الثاني/نوفمبر وخامس أكبر عدد توغلات يومية مسجل "الوضع قاتم خصوصا مع عمليات توغل شبه متواصلة".

وسبق أن حذّر تشيو من أن التوترات العسكرية بين تايوان والصين بلغت أعلى مستوياتها منذ أربعة عقود، مشيرا إلى أن بكين ستكون في وضع يمكنها من شن غزو واسع النطاق في العام 2025. ومنذ بداية العام، دخلت حوالى 900 طائرة صينية منطقة "أديز" التايوانية.

ويظهر تقرير دفاعي نصف سنوي نشر في تشرين الاول/أكتوبر أن الصين صعّدت "تهديدات المنطقة الرمادية"، مثل زيادة عمليات توغل الطائرات الحربية، في محاولة "للاستيلاء على تايوان دون قتال".

اقرأ المزيد: ناشطون سوريون في مجلس الأمن يقدّمون شهاداتهم على جرائم النظام (فيديو)

وتعيش تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي تحت التهديد المستمر بالغزو من جانب الصين، التي تعدّ الجزيرة أرضًا لها وتعهدت بالاستيلاء عليها يومًا ما بالقوة إذا لزم الأمر. وصعدت بكين ضغوطها على تايوان منذ وصول الرئيسة تساي إنغ ون إلى السلطة في عام 2016، لأنها ترفض موقفها بأن الجزيرة جزء من "صين واحدة".

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب _ RFI

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!