الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • حتى في ألمانيا.. معارضو أردوغان لا يسلمون من العنف

حتى في ألمانيا.. معارضو أردوغان لا يسلمون من العنف
أردوغان

تعرض صحفي تركي معروف بمعارضته لحكومة رجب طيب أردوغان، لاعتداء، رغم أنه يعيش في المنفى في ألمانيا، حيث تعرض لهجوم خارج منزله على يد ثلاثة رجال نبهوه، وفق ما ورد، بالتوقف عن الكتابة.


وذكر إرك أكارير، وهو مدوّن عمود ضمن صحيفة بيرغون التركية المستقلة، عبر مقطع فيديو عُرض على تويتر، أن الهجوم حصل في وقت متأخر من يوم الأربعاء، داخل فناء منزله خارج برلين، وتعرض إثرها لبعض التورم في رأسه، وظل في المستشفى لعدة ساعات تحت المراقبة.


اقرأ أيضاً: دعوات كُردية أرمنية لفرنسا.. للجم أردوغان


ونوّهت شرطة برلين إلى الاعتداء، بالقول إن عدة أشخاص هاجموا أكارير، مساء الأربعاء، في منطقة رودو، وضمن مقطع مصور نُشر على تويتر، قال أكارير إن أحد مهاجميه حذره باللغة التركية: "لن تكتب".


وكان قد نشر الصحفي، في وقت سابق، صورة لنفسه، قال فيها إنه تعرض للهجوم "باللكمات والسكاكين"، ودوّن أكارير، قائلاً: "أنا أعرف المهاجمين، لن أستسلم أبداً للفاشية".


أردوغان وصهره


وكان قد حوكم أكارير مع مجموعة من الصحفيين، نتيجة تغطيتهم جنازة ضابط استخبارات تركي قُتل في ليبيا ودُفن بهدوء، حيث تمت إدانة خمسة من الصحفيين بتهمة انتهاك قوانين المخابرات التركية، والإفصاح عن معلومات سرية، فيما ما تزال القضية ضد أكارير متواصلة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!