الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • بريطانيا تغرّم آر.تي الروسية لمخالفتها قواعد البث في تغطية سوريا وقضية سكريبال

بريطانيا تغرّم آر.تي الروسية لمخالفتها قواعد البث في تغطية سوريا وقضية سكريبال
بريطانيا تغرّم آر.تي الروسية لمخالفتها قواعد البث في تغطية سوريا وقضية سكريبال

 


فرضت هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا (أوفكوم) غرامة تبلغ مئتي ألف جنيه استرليني (248740 دولاراً) على قناة (آر.تي) الروسية، لانتهاكها قواعد الموضوعية في تغطيتها لتسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال والسياسات المتبعة في أوكرانيا والصراع في سوريا.


وقالت أوفكوم إنها ”فرضت غرامة 200 ألف جنيه استرليني على مؤسسة تي.في نوفوستي التابعة للوكالة الاتحادية للصحافة والإعلام، فيما يتعلق بخدمة (آر.تي) التابعة لها لإخفاقها في الامتثال لقواعد البث“.


وأضافت الهيئة البريطانية أن الغرامة فرضت بسبب الأخبار والبرامج الإخبارية التي بثتها آر.تي في الفترة من 17 مارس آذار إلى 26 أبريل/نيسان في تغطية ملفات مثل تسميم سكريبال وابنته يوليا والصراع في سوريا، وموقف الحكومة الأوكرانية من الفكر النازي ومعاملتها للغجر.


وقالت آر.تي: "فرض الغرامة قرار خاطئ". وأضافت متحدثة باسم المحطة التلفزيونية الروسية: ”من الخطأ الفادح أن تصدر أوفكوم أمراً بعقوبة على آر.تي على أساس ما توصلت له من مخالفة القواعد فيما لا تزال (القضية) قيد المراجعة القضائية في المحكمة العليا في لندن“.


وتابعت قائلة: ”بينما نواصل معارضة مشروعية القرارات المتعلقة بمخالفة القواعد في حد ذاتها فإننا نجد أن مستوى العقوبة المقترحة غير متناسب وغير ملائم“.


ويقول منتقدو آر.تي، التي تبث الأخبار والبرامج الإخبارية بالإنجليزية والعربية والإسبانية، إنها ذراع دعائية للدولة الروسية تهدف لتقويض الثقة في المؤسسات الغربية.


مشاحنات بين آر.تي والغرب


سبق أن طلبت وزارة العدل الأميركية في أيلول 2017  من قناة "آر تي" (روسيا اليوم سابقاً) تسجيل عملياتها في الولايات المتحدة تحت بند "وكيل أجنبي"، ما من شأنه أن يضع ضغوطاً على عمل المجموعة الإعلامية التي تعتبرها واشنطن ذراعاً دعائية لموسكو.


وسبق لهيئة "أوفكوم" التنظيمية للاتصالات في بريطانيا أن أعلنت عن فتح ثلاثة تحقيقات ضد قناة "آر تي" في أيار 2018.


 وجاء في بيان للهيئة : "التحقيقات فُتحت للاشتباه في مخالفات حصلت في برامج أخبار القناة، يومي 26 نيسان/أبريل و4 أيار/مايو 2018، وفيما يتعلق ببرنامج "كروستولك" يوم 20 نيسان/أبريل.


وأضاف البيان بأن حقيقة بداية التحقيق لا تعني أن قناة "آر تي" قد ارتكبت أية مخالفة، ولا تثبت جميع التحقيقات حقيقة وقوع مثل هذا الانتهاك




كما منعت بريطانيا في 8 تموز/يوليو الماضي المؤسّستين الاعلاميتين الروسيتين "آر تي" و"سبوتنيك" من حضور مؤتمر عالمي حول حرية الإعلام يعقد في لندن، وقالت أن ذلك يعود بسبب "دورهما الفعّال في نشر المعلومات المضلّلة".


وتدهورت العلاقات بين لندن وموسكو إلى مستوى الحرب الباردة بسبب تسميم سكريبال في 2018 في واقعة ألقت بريطانيا بمسؤوليتها على روسيا التي نفت تورطها في الأمر.


بريطانيا تغرّم آر.تي الروسية لمخالفتها قواعد البث في تغطية سوريا وقضية سكريبال


بريطانيا تغرّم آر.تي الروسية لمخالفتها قواعد البث في تغطية سوريا وقضية سكريبال


ليفانت_وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!