الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • وسط تصاعد الهجمات على قواتها.. واشنطن تنفي نيتها الانسحاب من سوريا

وسط تصاعد الهجمات على قواتها.. واشنطن تنفي نيتها الانسحاب من سوريا
"التحالف الدولي" في شمال شرق سوريا

نفى البيت الأبيض الأربعاء أن يكون لديه أي خطط لسحب القوات الأميركية من سوريا، رغم ما تردد عن ذلك في تقارير إعلامية.

وأكد في اتصال مع موقع "العربية/الحدث" أن إدارة الرئيس جو بايدن ملتزمة بمواصلة مهمتها في سوريا، وهي دعم القوات السورية في محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

اقرأ أيضاً: بعد ضربة للجيش التركي.. أردوغان يجدد تهديداته لـشمال سوريا

وجاء هذا النفي بعد أن نشرت مجلة "فورين بوليسي" تقريراً نقلاً عن مصادر في الخارجية الأميركية ووزارة الدفاع (البنتاغون)، أن واشنطن تدرس إمكانية سحب قواتها بشكل كامل من سوريا، لأن البيت الأبيض لا يرى ضرورة لبقائها هناك.

وبحسب التقرير، فإن الإدارة الأميركية تجري حالياً نقاشاً داخلياً حول موعد وكيفية الانسحاب، لكن القرار النهائي لم يتخذ بعد.

ويقول بعض المسؤولين إن القوات الأميركية في سوريا لم تعد تلعب دوراً استراتيجياً، وأنها تتعرض لهجمات متزايدة من قبل الفصائل المسلحة في العراق وسوريا.

ووفق أحدث الإحصاءات، بلغ عدد الهجمات نحو 90 منذ 19 أكتوبر 2023، أي بعد 12 يوماً من الحرب في غزة، على ما أفاد المرصد السوري.

وتستهدف الهجمات قواعد التحالف الدولي داخل الأراضي السورية، وخاصة في محافظات دير الزور والحسكة، حيث تنشر الولايات المتحدة 900 جندي.

وتدعو بعض الأصوات في الكونغرس الأميركي إلى مراجعة السياسة الأميركية في سوريا، والتركيز على حماية حلفائها من الأكراد، ومنع إيران من توسيع نفوذها في المنطقة، وتقول إن الانسحاب الأميركي من سوريا سيكون خطأ استراتيجياً، وسيفتح المجال لعودة تنظيم "داعش" أو تدخل روسيا وتركيا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!