الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
واشنطن تقضي على آمال النظام السوري: لا تطبيع
النظام السوري

كررت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الخميس، موقفها تجاه النظام السوري وخطط التعامل معه وإعادة تأهيله التي طرحت مؤخراً، وفي الصدد، صرح منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك: إن الولايات المتحدة لن تطبع علاقتها مع نظام الأسد أبداً، كما أكد أن واشنطن لا تدعم ذلك من أي أحد.

وأتى الحديث الأمريكي عقب يوم من توقيع كل لبنان والأردن، اتفاقيات مع النظام السوري بضوء أخضر أمريكي، تنص على نقل الكهرباء والغاز من مصر باتجاه لبنان مروراً بسوريا، فيما كانت السفارة الأمريكية في بيروت، قد منحت الضوء الأخضر للقرار وأكدت أنها ستستثني هذا الملف من العقوبات على النظام السوري.

اقرأ أيضاً: حكومة النظام السوري تؤجر لإيران "مبقرة" لمدة 25 عاماً

وأعادت مجموعة من الدول العربية علاقتها مع النظام السوري، فيما تم طرح فكرة إعادة مقعد سوريا في الجامعة العربية للنظام السوري، بعد تجميد طال لـ 10 أعوام. 

هذا وكان قد خمّن "روبرت فورد"، السفير الأمريكي السابق إلى سوريا، والباحث في معهد الشرق الأوسط، بقاء القوات الأمريكية في سوريا لبضعة أعوام أخرى.

وأردف "فورد" ضمن مقال رأي عرضه في صحيفة "الشرق الأوسط"، بداية يناير الجاري، أن قوات بلاده ستحافظ على وجودها في عموم منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك سوريا والعراق، ولن تفرط فيه.

وبيّن أن عدم قيام إدارتي "ترامب" و"بايدن" بسحب كل القوات الأمريكية من سوريا والعراق، دليل على عدم عزم واشنطن إحداث تغير في الانتشار العسكري لقواتها في المنطقة، حيث يرجح مواصلة ذلك التواجد، لبضعة سنوات أخرى، لافتاً إلى أن الأمريكيين سيبذلون جهودهم خلال تلك الفترة، من خلال تدريب وتهيئة "قوات سوريا الديمقراطية" لمجابهة الأخطار المتنامية لتنظيم داعش.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!