الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

هبوط مفاجئ لليرة التركية

هبوط مفاجئ لليرة التركية
أسواق في تركيا التضخم وتراجع الليرة التركية صورة تعبيرية. وكالة الأناضول

سقطت الليرة مرة أخرى بقوة خلال تعاملات اليوم الخميس بأكثر من 3% حيث تم مشاهدتها عند مستويات 13.6775 ليرة / دولار مع استمرار المخاوف من ارتفاع التضخم بسبب سياسات غير تقليدية تهدف إلى تعزيز الصادرات والنمو.

واستقرت الليرة عند 13.62 مقابل الدولار في الساعة 0610 بتوقيت جرينتش منخفضة من 13.2890 عند الإغلاق في اليوم السابق. وصعدت العملة التركية نحو 4.7 بالمئة إلى 13.15 في وقت متأخر يوم الأربعاء. وفقدت الليرة 44 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي.

وأنهت الليرة تعاملات أمسِ الأربعاء على ارتفاع قوي مقابل الدولار لتسجل أعلى وتيرة صعود منذ 24 ديسمبر 2021، بعد الارتفاع بنسبة بلغت نحو 4%.

وصدر منذ لحظات عدداً من البيانات الاقتصادية، بداية من مؤشر النتاج الصناعي السنوي الذي ارتفع من 8.5% إلى 11.4%. بينما ارتفع مؤشر مبيعات التجزئة التركية على صعيد شهري من 1.1% إلى 1.3%، وارتفعت مبيعات التجزئة كذلك على صعيد سنوي من 15.5% إلى مستويات 16.3%.

وارتفعت الليرة التركية على مدار ثلاث جلسات متتالية خلال الأسبوع الجاري، حيث زادت يوم الاثنين 0.46% وصعدت طفيفا يوم الثلاثاء بنسبة 0.07%. وعن أداء الدولار خلال تلك اللحظات، يأتي تراجع الليرة التركية بينما يواصل مؤشر الدولار التراجع بعد النزول بقوة أمسِ الأربعاء إلى مستويات عند 94.9.

ويتراجع مؤشر الدولار خلال تلك اللحظات في حدود 0.8% نزولا إلى مستويات 94.8 بنسبة تراجع بلغت حوالي 0.1%

وهبط الدولار الأمريكي بقوة أمسِ الأربعاء بعد صدور بيانات التضخم الأمريكية، التي تعد الأعلى منذ عام 1982 أي منذ 40 عاما تقريبا. ويترقب المستثمرون اليوم صدور بيانات معدلات الشكاوى من البطالة، ومؤشر أسعار المنتجين (شهريا) (ديسمبر).

وقال أردوغان: "بالطبع نعاني مشكلة التضخم، إضافةً إلى ذلك عانت تركيا أيضاً من مشكلة مؤلمة وهي تقلبات أسعار الصرف، لكن بالرغْم من  ذلك ظلت الزيادة في التضخم في بلدنا أقل نسبيًا من مثيلتها في البلدان الأخرى".

اقرأ المزيد: أرامكو توسع وجودها العالمي في مجال التكرير والكيميائيات

وأضاف أردوغان: "إن أرقام التضخم الحالية وتقلبات أسعار الصرف، لا تتناسب مع حقيقة وواقع الاقتصاد التركي، مؤكداً أن حكومته ستنجح في خفض نسبة التضخم خلال مدّة وجيزة".

يذكر أن التضخم سجّل  أعلى مستوى على الإطلاق في نحو 20 عام أي منذ تولي أردوغان حكم البلاد، حيث قفز من 21% خلال نوفمبر إلى 36.5%.

يأتي تراجع الليرة التركية مع اقتراب صدور عدد من البيانات التي يرقبها مجتمع مستثمري الليرة وفي مقدمتها قرار المركزي التركي بشأن الفائدة الذي يأتي جنباً إلى جنب من تسجيل البلاد معدلات تضخم قياسية.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!