الوضع المظلم
الإثنين ١٦ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
نتائج مشجعة لاكتشاف الغاز قبالة الساحل المغربي
الغاز البحري \ متداول

كشف مكتب المغرب للهيدروكاربورات والمناجم عن نتائج مشجعة بخصوص حفر الحقل البحري "أنشوا-2"، في عرض ساحل مدينة العرائش قبالة الساحل المغربي.

وذكر بيان للمكتب بأن أعمال حفر الحقل البحري "أنشوا-2" باشرت في 17 ديسمبر الماضي، وبأن التقييم الأولي للبيانات، يشدد على وجود تراكم من الغاز بسُمك مجموعه 100 متر، موزع على 6 مناطق يتراوح سمكها ما بين 8 و30 متراً لكل منها.

اقرأ أيضاً: شرطة الاتحاد الأوروبي تحطم حلقة تهريب مخدرات بين المغرب وأوروبا

وبيّن المكتب أنه سيجري إجراء تحاليل أخرى بغية تحديد وتقييم القدرات الغازية المكتشفة.

وكانت قد أعلنت يوم الإثنين، شركة "شاريوت أويل آند غاز"، المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول، عن بدأها بحفر الحقل البحري "أنشوا-2" بمنطقة "ليكسوس"، حيث ترجح اكتشاف كميات غاز.

علم المغرب_ أرشيفية

وترجح الشركة البريطانية، اكشاف كميات واعدة من الغاز، وذلك بناء على المؤشرات الأولية الظاهرة في هذا السياق، إذ أفصحت الشركة في بيان لها، عن أن عمليات الحفر الأولى مكنت من بلوغ عمق إجمالي قدره 2512 متراً.

وبينت أن عملية الحفر، جرت باستعمال منصة الحفر “ستينا دون” العملاقة، مما جعلها ترجح وجود تراكمات كبيرة للغاز في الحقل البحري، مقدرةً الاحتياطي الموجود بسواحل مدينة مكناس بأكثر من 1 تريليون قدم مكعب، بما يمثل زيادة قدرها 148 في المائة مقارنة مع التقدير السابق، إذ تتضمن 361 مليار قدم مكعب من الموارد الطبيعية المؤكدة، و690 مليار قدم مكعب من الموارد الممكنة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!