الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • موسكو تتهم واشنطن والإدارة الذاتية بالعجز عن ضمان الأمن

موسكو تتهم واشنطن والإدارة الذاتية بالعجز عن ضمان الأمن
قوات سوريا الديمقراطية- الحسكة/ سجن غويران

زعمت الخارجية الروسية أن الاضطرابات الأمنية الأخيرة التي عاشتها مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، تشير إلى عجز الولايات المتحدة و"الإدارة الذاتية" عن ضمان الأمن في هذه المنطقة.

وقال أليكسي زايتسيف، نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة في الخارجية الروسية، خلال إحاطة صحفية يوم الخميس، في معرض تعليقه على هجوم تنظيم "داعش" الأخير على سجن الصناعة في الحسكة: "من الواضح أن الأمريكيين والسلطات الكردية المحلية عاجزون عن تحقيق أهداف ضمان الأمن على نحو راسخ في الأراضي الخاضعة لسيطرتهما في شمال شرقي سوريا".

اقرأ أيضاً: انتهاء الهجوم الميداني لعناصر داعش في الحسكة

وادعى بالقول: "نؤكد مجدداً موقفنا القاضي بضرورة الاحترام التام لسيادة سوريا ووحدة أراضيها واستعادة سيطرة السلطات الشرعية على كافة أراضي البلاد، بعد انسحاب القوات الأجنبية المنتشرة في سوريا بشكل غير قانوني".

كما اظهر المسؤول الروسي قناعة موسكو التامة، بأن هذه هي الطريقة الوحيدة نحو استئصال الإرهاب الدولي في سوريا وضمان الأمن والاستقرار في هذا البلد وحوله على نحو مستدام، وفق قوله.

ويأتي التصريح الروسي عقب إعلان "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي، الأربعاء، عن استعادتها السيطرة على سجن الثانوية الصناعة في الحسكة الذي يضم عدة آلاف من إرهابيي محتجزين من تنظيم "داعش".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!